ممثل جبهة البوليساريو بمقاطعة كاستيا ليون الاسبانية يلتقي بمسؤولين برلمانيين.

التقى ممثل جبهة البوليساريو بمقاطعة كاستيا ليون الاسبانية السيد محمد لبات مصطفى بالناطقين باسم الكتل البرلمانية و اعضاء المجموعة البرلمانية “السلام و الحرية للشعب الصحراوي”، بالاضافة الى الامين العام لاتحاد النقابات العمالية و الاتحاد العام للشغل، و ذلك بمقر البرلمان بالمقاطعة.
و حضر الاجتماع كل من السيدة أنا كارلوتا ، الناطقة باسم حزب ثيودادانوس ، السيد ميغيل انخيل قارثيا نييتو ، نائب الناطق الرسمي باسم الكتلة البرلمانية للحزب الشعبي ، السيد لويس فيرنانديز بايون عضو البرلمان عن الحزب الاشتراكي ، اضافة الس السيد فيثنتي أندريس ، الأمين العام للنقابات العمالية ، والسيد ابيليو أنكولو ، نائب الأمين العام للاتحاد العام للشغل.
و اطلع السيد محمد لبات مصطفى الذي كان مرفوقا بالسيد الروفو مارتن، رئيس جمعية الصداقة مع الشعب الصحراوي ببيادوليد ، السادة أعضاء السلطة التشريعية و النقابات و اتحاد العمال على آخر مستجدات القضية الصحراوية على ضوء قرارات المؤتمر ال15 ، و موقف جبهة البوليساريو القاضي بإعادة النظر في مشاركتها في عملية السلام التي تشرف عليها الامم المتحدة بسبب محاولات تغيير مهمة وطبيعة بعثة المينورسو و فشلها الى حد الساعة في تنظيم استفتاء يضمن للشعب الصحراوي حقه في تقرير المصير و الاستقلال.
الاجتماع الموسع بعد ان استعرض بالتفصيل حالة الجمود السياسي و الوضع المتأزم في الصحراء الغربية والحالة الانسانية بمخيمات اللاجئين الصحراويين ، أسفر عن اتفاق الناطقين باسم الأحزاب السياسية بتقديم مشروع قرار مؤسساتي يتم اعتماده من طرف برلمان كاستيا ليون يطالب المجموعة الدولية بتحمل مسؤولياتها لابعاد شبح الحرب عن منطقة شمال غرب افريقيا .
كما اكد ممثلو السلطة التشريعية التزامهم بدعم القطاعين الصحي و التربوي بمخيمات اللاجئين الصحراويين.

%d مدونون معجبون بهذه: