نظام غالي يعيد إستخدام العربات العسكرية الثقيلة أمام المظاهرات السلمية.

يبدو أن نظام الرئيس غالي لم يستفد من أخطائه الكارثية التي لاقت إنتقادات في الفترة الماضية من قبل منظمات حقوق الانسان العالمية، حيث اعاد النظام الفاشل صور إستخدام العربات العسكرية الثقيلة في مواجهة المتظاهرين السلميين.
وشهد مقر رئاسة الجمهورية مظاهرة سلمية نظمتها عائلة الشاب الصحراوي الذي قتل بولاية السمارة قبل سنوات، و أتت المظاهرة إحتجاجا على تساهل الأمن الصحراوي في عملية فرار احد المتورطين في جريمة القتل.

وما أثار الانتباه هو عودة العربات العسكرية الثقيلة التي تتفادى الكثير من البلدان إستخدامها في قمع الاحتجاجات السلمية إلى الواجهة، حيث شوهدت عربات عسكرية ثقيلة تم تغيير الوانها لتتناسب والالوان التي تستخدمها السيارات التابعة للدرك الوطني.

إستخدام العربات العسكرية الثقيلة في مواجهة المظاهرات السلمية هي إشارة واضحة أن عهدة الرئيس غالي الجديدة ستتميز بالسياسات القمعية خاصة بعد فشله في تشكيل حكومة تحظى برضى القاعدة الشعبية.

صور من امام مقر رئاسة الجمهورية

 

3 تعليقات

  1. بابا تقيو

    حق التظاهر السلمي كفله الدستور ولكن وفقا لمقتضيات الظروف المحيطة به.هذا الحق للدولة الفصل فيه إذا ما تم خارج القانون بمعني آخر انه لم يأخذ إذن مسبق من السلطات .
    ملاحظه عبارة نظام غالي .غير ناضجة

  2. بدل توجيهها صوب العدو لمحاربته في الميدان يختار نظام الغالي الفاشل محاربة شعبه الأعزل ما لخطإ إرتكبه سوى أنه وضع فيه ثقة عمياء ما هو أهل بها.
    رحمة الله على القضية و على شعب ضاع أمله

  3. ما حصل ويحصل وسيحصل مؤسف جدا و يحز في النفس ، ويملأها حزنا ، ويعصر في القلب أسى ومرارة.
    1973 – 2020

%d مدونون معجبون بهذه: