دولة بوليفيا تعلن عن تعليق علاقاتها الدبلوماسية مع الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

اعلنت وزارة الخارجية البوليفية عن تعليق علاقاتها الدبلوماسية مع الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، وجاء في البيان المطول الذي نشر على موقع الوزارة على شبكة الانترنت :
فيما يتعلق بمسألة الصحراء الغربية ، تعتمد دولة بوليفيا ، بناءً على التفسيرات التي قدمتها المملكة المغربية ، حياد بناء والتزام بدعم جهود الأمم المتحدة والمجتمع الدولي حتى يتسنى للأطراف التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول للطرفين وفقا لمبادئ ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة. في هذا الصدد ، قررت دولة بوليفيا تعليق علاقاتها الحالية مع الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

و ياتي هذا القرار بعد شهرين من اعلان زعيمة المعارضة في بوليفيا جانين آنييز، نفسها رئيسة مؤقتة للبلاد عقب استقالة الرئيس إيفو موراليس، ومغادرته إلى المكسيك “خوفا على حياته”.
واستغلت آنييز، السياسية التي تنتمي إلى اليمين، غياب أعضاء حركة موراليس عن المجلس وكذلك سلسلة استقالات لتسيطر على الموقف وتعلن نفسها رئيسة انتقالية للبلاد.
وقالت إنها ستتولى منصب الرئيس مؤقتا لحين إجراء انتخابات جديدة، لكن موراليس أدان هذا الإعلان ووصفها بأنها “سيناتور يميني تشجع الانقلاب”.

يمكنكم الاطلاع على نص البيان باللغة الاسبانية في الرابط

http://www.cancilleria.gob.bo/webmre

3 تعليقات

  1. هذه نتيجة التشبت بأنظمة قمعية غير شرعية لدعم الشرعية. ان ان اغلب الدول الشيوعية القمعية عند نشأتها تبحث عن اي شعار يتماشى معها في لحظة ولكن لايمكنها ان تستمر في ذلك كل الوقت لأنها تعجز عن تجسيد تلك الشعارات الرنانة في دولها وتنتفظ شعوبها بعد نهاية الحماسة الكاذبة

  2. لن يتغير في الأمر شئ لان بوليفيا دولة مجهرية واقتصادها متهالك ومقبلة على الإفلاس .

  3. أين هو عبااااااااااااااس الشهير.

%d مدونون معجبون بهذه: