الاحتلال يواصل مسلسل افتتاح القنصليات، والدبلوماسية الصحراوية غائبة عن المشهد.

أفادت وسائل إعلام مغربية، إنه تم افتتاح قنصليات عامة لكل من جمهورية ساو تومي وبرنسيب وإفريقيا الوسطى، اليوم الخميس 23 يناير الجاري، بمدينة العيون المحتلة.
وترأس تدشين هاتين القنصليتين وزير خارجية الاحتلال المغربي، ناصر بوريطة، مع ممثلي البلدان المعنية، وهو ما يعتبر انتهاك صارخ من طرف الاحتلال المغربي لقرارات ومواثيق الشرعية الدولية.

و امام استمرار ما اصبح يعرف بمسلسل افتتاح القنصليات في المناطق الصحراوية المحتلة من قبل سلطات الاحتلال في انتهاك صارخ للقانون الدولي، لم يصدر أي رد فعل عملي عن السلطات الصحراوية التي اكتفت باطلاق التصريحات الجوفاء ورسائل التنديد التي لن تلاقي أي تجاوب من قبل الاحتلال المغربي.
جدير بالذكر، أنه تم افتتاح 5 تمثيليات دبلوماسية في العيون المحتلة، بعد القنصلية الشرفية لكوت ديفوار، التي جرى افتتاحها في يونيو الفارط، والقنصلية العامة لجزر القمر المتحدة، التي افتتحت في دسيمبر الماضي، والقنصلية العامة للغابون التي افتتحت الأسبوع الماضي.

%d مدونون معجبون بهذه: