توقيف مواطن صحراوي يحمل الجنسية الاسبانية في مطار مغربي، بمذكرة من الانتربول.

اوقفت سلطات الاحتلال المغربية أحد افراد الجالية الصحراوية بالديار الاسبانية يوم الخميس الماضي بمطار مدينة مراكش، وتم تحويله إلى العاصمة المغربية الرباط، وقالت السلطات الاسبانية المعنية بمتابعة أوضاع الرعايا الاسبان بالخارج في إتصال مع عائلة المعني أن عملية التوقيف جاءت إستجابة لمذكرة توقيف صادرة عن الشرطة الدولية “الانتربول” بأمر من السلطات الجزائرية، واضافت أن أسباب التوقيف له علاقة بقضايا بيع السيارات.
وقالت مصادر عائلية في إتصال مع مجلة المستقبل ان الموقوف من سكان ولاية اوسرد ويحمل الجنسية الاسبانية، وسيمثل امام المحكمة بالعاصمة المغربية الرباط يوم الاثنين القادم للنظر في مذكرة التوقيف الصادرة في حقه من قبل السلطات الجزائرية.

 

%d مدونون معجبون بهذه: