احمد ولد يحى والحياد المستحيل،

بقلم : محمود خطري
تفاجأت كغيري من الصحراويين بتصريح رئيس الاتحادية الموريتانية لكرة القدم احمد ولد يحي وهو يشارك في البطولة الافريقية المقامة بالعيون المحتلة في الصحراء الغربية .
اذ قال الضيف الموريتاني انه سعيد جدا بتواجده في ” العيون المغربية ” ، عبارة واضحة لا تحتاج الى تأويل ، أو سوء فهم ، وفيها من المحاباة للاحتلال المغربي مافيها ، وفيها من خروج عن الحياد الموريتاني من النزاع في الصحراء الغربية ، ذلك الحياد وان كنا لا دخل لنا فيه الا اننا نراه حيادا مستحيلا ويشوبه من الشوائب مايشوب تصريحات ولد يحي من غرابة وغموض .
” العيون المغربية ” عيون من أيها الشنقيطي الخبير في ” تگراح البيظان ” ؟ وانت تعرف انها صحراوية الطبع واللسان .
تريد ان تمغربها وانت تعرف انك تغازل لصا ” احمر ” عيونه أيضا على ” اعيون العتروس ” وغيرها من المناطق والمدن الموريتانية التي يراها المغرب دوما جزءا ضائعا من حلمه التوسعي ،وانت بذلك ومن دون وعي تجبر لعابه على مزيد من التدفق والجريان !!
لطالما قال الواقع والتاريخ والجغرافيا أن التهام المغرب للصحراء الغربية هو مقدمة حتمية لابتلاع موريتانيا ، موريتانيا التي تغازل أنت من ينظر اليها ب ” موريطانيا اديالنا ” لتقدم له أنت وجبة ” العيون المغربية ” حتى يصمت عن وجبة ” موريطانيا اديالو ” دون ان تعي انك الثور القادم عليه الدور يوم اكل أخاه .
احمد ولد يحي … حضورك في العيون المحتلة ، شبيه جدا بحضور سفراء دول عربية في نيويورك لصفعة القرن الرامية الى ذبح فلسطين وتصفية وجودها ، نفس الاعذار والادوار والحجج والتفكير ، لا ضير أن نتحالف مع العدو ضد الاخ والجار مادام العدو سيسمح لنا بالبقاء .
اريد أن أذكرك بأن موريتانيا التي دافع عنها المجاهد الشهيد أعلي ولد ميارة والمجاهد اسماعيل ولد الباردي والمجاهد أحمد حمادي والمجاهد ابراهيم السالم ولد ميشان ولد شگاف وغيرهم من الصحراويين كي تكون ملاذا لاحفادهم وأبناء شعبهم ، هاهو أنت ذا بإسمها تذبح ذلك التاريخ وتنحر ما تبقى في رقابنا من شهامة وعز .
فجنوب افريقيا التي تفصلنا عنها الانهار والبحار تقف مساندة لنا ، فيما أنت الذي يجمعنا بك الطلح والدراعة والطلعة واللسان ، تحضر لهذا المحفل غير الشرعي بوجه من ” لحديد ” ظانا أن تصفيقات الخونة والمتساقطين من الصحراويين كافية لحفظ ماتبقى في وجهك من ماء !!

%d مدونون معجبون بهذه: