المعلمون والأساتذة يشلون الدراسة في أغلب الولايات.

شل المعلمون والأساتذة الصحراويين باغلب مدارس مخيمات اللاجئين الدراسة يوم الاحد 9.02.2018 وذلك استجابة للاضراب الذي دعت له نقابة عمال التربية وحضر له العديد من المعلمين والأستاذة من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.
الإضراب جاء للتحسيس بمعاناة المعلم والأستاذ الصحراوي في ظل تجاهل القيادة و Yكراهات الواقع حيث لم يتسلم عمال القطاع منحتهم المالية منذ ستة أشهر ، نسبة الاستجابة للإضراب تفاوتت بين الولايات حيث كانت ولايتي اوسرد والعيون بنسب بلغت 100/100 فيما جاءت ولاية السمارة بنسبة 90 بالمئة بينما شهدت ولاية بوجدور نسب مقبولة حسب ماتوصلت به المستقبل الصحراوي.
إضراب عمال التربية والتعليم يأتي في ظل غياب وزير القطاع، ومشاركة رئيس الدولة في القمة الإفريقية وتجاهل الحكومة لمطالب المعلمين والأساتذة التي عبروا عنها مرارا والمتمثلة في تأخر صرف المنحة كل مرة وعدم إعطاء عناية لعجزة القطاع وشهداءه من قبل السلطات عليا للبلاد.

ولخص المضربون أهم مطالبهم في النقاط التالية :

– زيادة رواتب المعلمين والاساتذة وتحديد مواعيد صرفها .
– تطبيق مضامين التشريع المدرسي .
– زيادة منحة العجزة والوفيات.

%d مدونون معجبون بهذه: