جمعية فرنسية تدين ما تعرض له ممثلها من استفزازات و تشهير داخل قاعة المؤتمر.

توصلت مجلة المستقبل الصحراوي برسالة من  جمعية الجالية الصحراوية بفرنسا (مونت لاجولي) تدين فيها ما تعرض له ممثلها الغيث امبيريك من استفزازات و تشهير داخل قاعة المؤتمر من طرف رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الخامس عشر لجبهة البوليساريو خطري ادوه، وهذا نص الرسالة كما توصلت بها المجلة :

الجمهورية العربية
الصحراوية الديمقراطية
وزارة الأرض المحتلة و الجاليات والريف الوطني
رسالة إلى الرفيق أبراهيم غالي الامين العام للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.
تحية ثورية وبعد :
يسعد ويشرف جمعية الجالية الصحراوية بفرنسا (مونت لاجولي) أن تهنئكم بنجاح المؤتمر الخامس عشر للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب(مؤتمر الشهيد البوخاري أحمد) المنعقد بمنطقة التفاريتي المحررة بتاريخ 2019/23/19 تحت شعار (كفاح صمود تضحية لإستكمال سيادة الدولة الصحراوية) ومن خلالكم نهنئ كافت الشعب الصحراوي بهذا الإنجاز الكبير ، دون أن ننسى بالتهنئة والتقدير مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي الساهر على حماية كل المكتسبات الوطنية.
ايها الرفيق :لقد شاركت كما تعلمون جمعية الجالية الصحراوية بفرنسا (مونت لاجولي) في المؤتمر الخامس عشر بأعضاء مؤتمرين منتخبين كباقي مكونات الجسم الوطني ، حرصا منا على إثراء و إغناء النقاش داخل المؤتمر، وقد ساهموا في ذلك بكل انضباط و إحترام واضعين بين أهدافهم الأساسية مبادئ الثورة مع الحرص الشديد على إنجاح المؤتمر و الإلتزام بالقوانين المنظمة لهذا الاستحقاق الوطني. وبعد عودة المؤتمرين ،عقدت جمعية الجالية الصحراوية بفرنسا(مونت لاجولي) اجتماعا من أجل تقييم مشاركة المؤتمرين.
وعليه نحيطكم علما: بأننا ندين بشدة ما تعرض له عضو مكتب الجمعية الأخ الغيث امبيريك من استفزازات و تشهير داخل قاعة المؤتمر من طرف الأخ خطري ادوه عضو الأمانة الوطنية و رئيس اللجنة التحظيرية للمؤتمر.
ثانيا: نؤكد لكم أن هذا النوع من الممارسات لايتماشى و متطلبات المرحلة.
ثالثا: نشيد بالتعامل الإيجابي لوزارة الأرض المحتلة و الجاليات و الريف الوطني.
وفي انتظار ردك لكم منا كل التقدير والاحترام
كفاح صمود تضحية لإستكمال سيادة الدولة الصحراوية