اعتراف فلندا بالجمهورية الصحراوية هو رفض لاستمرار الاحتلال المغربي للصحراء الغربية.

اكدت رئيسة المجموعة البرلمانية المشتركة للصداقة مع الصحراء الغربية “بيا لوهيكوسكي” ان اعتراف فلندا بالجمهورية الصحراوية سيرسل رسالة واضحة مفادها رفض استمرار الاحتلال المغربي للصحراء الغربية.
وابرزت النائبة بالبرلمانية من خلال اسئلة وجهت للحكومة يوم الاربعاء الماضي ان الجمهورية الصحراوية تحظى باعتراف دولي واسع من قبل عشرات الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي.
وحذرت النائبة ان إطالة الصراع في الصحراء الغربية قد يزيد من خطر نشوب حرب جديدة داعية الحكومة الفلندية الى الضغط لانهاء احتلال الصحراء الغربية وتنظيم استفتاء حر ونزيه يمكن الشعب الصحراوي من ممارسة حقه الثابت في تقرير المصير والحرية .
وبخصوص ملف الثروات الطبيعية طالبت النائبة البرلمانية بالغاء الاتفاقيات الاقتصايدية الموقعة مع المغرب والتي تشمل الصحراء الغربية باعتبارها مخالفة للقانون الدولي ولاتحظى بموافقة جبهة البوليساريو الممثل الشرعي للشعب الصحراوي.

%d مدونون معجبون بهذه: