انطلاق حملات النظافة والتعقيم لمواجهة خطر انتشار وباء كورونا.

باشرت اليوم الاطقم الفنية التابعة لوزارة المياه والبيئة عملية تطهير وتعقيم المؤسسات والمرافق الخدماتية بالتنسيق مع باقي الجهات الوطنية، تطبيقا لحزمة الإجراءات والتدابير الوقائية التي اعلنت عنها الحكومة الصحراوية لموجهة وباء كورونا.
وكشف وزير المياه والبيئة الاخ ادة احميم في تصريح لوسائل الاعلام، ان “عملية تطهير وتعقيم المؤسسات والمرافق العمومية والخدماتية والاماكن الرئيسية ونقاط جمع النفايات، تاتي تنفيذا للاجراءات الاحترازية المعلن عنها في الخطة الوطنية لمواجهة خطر انتشار وباء كورونا”، مضيفا أن “العملية انطلقت بولاية العيون وستتواصل على مدار يومين، تعمل خلالها الفرق المكلفة بالتطهير والرش الصحي ليل نهار من أجل تنفيذ الاجراءات المحددة، فيما ستشمل باقي الولايات الايام القادمة كما هو محدد في البرنامج التكميلي الخاص الذي اعدته مديريات وزارة المياه والبيئة”.
واضاف ادة احميم أن “الخطة ترتكز على نشر الوعي بأهمية حملات النظافة والتعقيم، ومضاعفة جهود العمل الميداني المكمل لجملة الاجراءات الاحترازية، بإشراف الاطقم الفنية التابعة للوزارة ومختلف الجهات الوطنية المكلفة بعملية التطهير والتعقيم والرش الصحي عبر اربع فرق راجلة واخرى متنقلة مدعومة بشاحنات وصهاريج وحدة المطافي الوطنية، تعمل على جمع النفايات والتعقيم والرش الصحي لكافة الدوائر والأحياء السكنية والأسواق والمؤسسات والمرافق الخدماتية وأماكن جمع النفايات داخل وخارج الولاية وحظائر المواشي.
كما اشاد الوزير بالتعاون الكامل لسلطات وجماهير ولاية العيون وحرصهم على ضمان تطبيق وتنفيذ اجراءات الخطة الوطنية.
للاشارة انطلقت اليوم الأحد حملات النظافة والتعقيم على مستوى ولايات ومؤسسات الدولة الصحراوية حسب ما أقرته الآلية الوطنية للوقاية من خطر انتشار وباء كورونا.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: