السلطات الجزائرية تفرض حجر كلي في مدينة البليدة وحظر تجول بالعاصمة.

قررت السلطات الجزائرية اليوم فرض حجر كلي بولاية البليدة وحظر تجول بالعاصمة الجزائر للحد من انتشار فيروس كورونا.
القرارت تم اتخاذها خلال اجتماع المجلس الأعلى للأمن اليوم برئاسة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، لدراسة وضع تفشي وباء كورونا في بلادنا.
وعلى ضوء المستجدات، تقرر فرض حجر كلي بولاية البليدة الجزائرية طيلة عشرة أيام وحظر تجول بالعاصمة من السابعة مساء الى السابعة صباحا ومنع تجمعات لأكثر من شخصين عبر كافة التراب الجزائري مع احترام مسافة الأمان المقدرة بمتر.
كما تقرر تعليق نشاط سيارات الأجرة عبر كامل التراب الوطني، ومن بين قرارات مجلس الأعلى للأمن، أيضا غلق كل المحلات عدا الصيدلايات ومحلات بيع المواد الغذائية وفي حال مخالفة القرار يتم سحب السجل التجاري.

المصدر : الخبر الجزائرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: