جثمان المرحومة لمينة السالك، سيوارى الثرى بمقبرة إسلامية باسبانيا.

أكد مسؤول رسمي صحراوي بالعاصمة الإسبانية مدريد لمجلة المستقبل الصحراوي أنه نظراً للوضعية الراهنة التى تمر بها إسبانيا والعالم بأسره بسبب تفشي فيروس كورونا والإجراءات الصارمة في مثل هذه الحالات، وغلق الحدود الدولية، تحركت السلطات الصحراوية ممثلة في مكتب الجالية الصحراوية و تمثيلية جبهة البوليساريو بمدريد فور تلقيهم نبأ رحيل المرحومة بإذن الله لمينة السالك، إثر مرض عضال ثم إصابتها بفيروس كورونا ، باشرت الهيئات الصحراوية بالبحث عن المقابر الإسلامية في إسبانيا وتلقت الموافقة من مقبرة إسلامية بمدينة قرطبة وتعمل الآن على إستيفاء جميع الشروط والإجراءات اللازمة في مثل هذه الظروف الطارئة.
ويقول المسؤول الصحراوي بمدريد في تصريحه لمجلة المستقبل الصحراوي أن مكاتب الجبهة بمدريد تعمل جاهدة على توفير المستلزمات المطلوبة في هكذا حالات ، وأنه إذا لم تكتمل يهيب بالجالية الصحراوية بإسبانيا المساهمة بشكل عاجل وضروري في إستكمال الإجراءات لنقل ودفن جثمان المرحومة بإذن الله تعالى لمينة السالك، في مقبرة إسلامية بقرطبة وسيعلن عن ذلك في وقته.

وبهذه المناسبة الآليمة تتوجه هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي بتعازيها للشعب الصحراوي ولعائلة الفقيدة لمينة السالك. راجينا من المولى عز وجل ان يتغمد الفقيدة برحمته الواسعة وأن يلهم أهلها وذويها جميل الصبر والسوان.

إنا لله و إنا اليه راجعون.

%d مدونون معجبون بهذه: