المستقبل الصحراوي تزور أجنحة مركز الحجر الصحي بمدرسة الشبه الطبي وتقابل نزلائه.  

زارت “المستقبل الصحراوي” كأول وسيلة إعلام صحراوية مستقلة مركز الحجز الصحي بمدرسة الشبه الطبي ، حيث إطلعت على الاوضاع هناك وحاورت النزلاء الذين يقضون حجرهم الصحي بالمركز بعد أن وصلوه طواعية.

و بحسب القائمين على المركز الصحي  فان المركز استقبل منذ بداية تطبيق الحجر الصحي ازيد من 28 شخصا خرج منهم 20 بعد خضوعهم للفحوص الطبية التي أثبتت نتائج التحاليل عدم اصابتهم بفيروس كورونا. فيما تبقى الآن 8 اشخاص ، وهم أحد أفراد الجالية الصحراوية  باسبانيا و 3 مواطنين قادمين من الجزائر ، مواطنان اثنان قادمين من بلدة التفاريتي المحررة مضى على تواجدهما في المركز ثلاثة ايام ، مواطن صحراوي قادم من بلدة ازويرات الموريتانية مضى على تواجده بالمركز ثلاثة ايام. المواطن المتبقى قدم من الجزائر وحيدا ومضى على تواجده بالمركزثلاثة ايام، كما استقبل المركز ازيد من 5 طالبات قادمات من مدينة وهران قبل ان يتم إخراجهن من حالة الحجر بعد مكوثهن يومين كاملين بالمركز.

“المستقبل الصحراوي” اقتربت من المواطنين المتواجدين بمركز الحجر الصحي حيث اكدوا وضع كافة الامكانيات تحت تصرفهم كما يخضعون لاجراءات صحية صارمة تتعلق بالنظافة وكذا العزل والمعقمات الموفرة لهم ، واوضحوا أن قدومهم إلى المركز كان طواعية وذلك لأجل تفادي نقل أية عدوى لاقدر الله للمجتمع باعتبارهم قادمين من مناطق شهدت حالات انتشار لفيروس كورونا ، واضافوا انهم يخضعون للفحص الطبي كل يومين . وعن حالتهم الصحية الى غاية زيارة “المستقبل الصحراوي” كانت جيدة ولم تسجل عليهم اي اعراض .

يذكر ان مركز الحجر الصحي يقع بمدرسة الشهيد احمد عبد الفتاح المعروفة شعبيا ب” الكورسو”.

 

%d مدونون معجبون بهذه: