السطو على 840 لتر من المحروقات من محطة ولاية السمارة.

تعرضت محطة المحروقات الولائية بمخيم ولاية السمارة ليلة الخميس إلى الجمعة للسطو من قبل مجهولين حتى اللحظة.
المستقبل الصحراوي وقفت على موقع الجريمة حيث نقلت رواية المسؤولين عن المحطة الذين اكدوا أن السطو تم بواسطة سيارة لاندوفير حسب قرينة العجلات التي وجدت في مكان الجريمة.
اللصوص تمكنوا من سرقة 840 لتر من اصل طن من المحروقات كانت موجهة للبيع للمواطنين لمحاربة المضاربة في الاسعار التي شهدت إرتفاعا جنونيا خاصة البنزين حيث قامت وزارة التجارة بتوفيرها لكل الولايات.
اللصوص قاموا بتكسير باب المحطة وقطعوا بالوعات صهاريج تخزين البنزين قبل ان يستعملوا مضختها في سرقة البنزين كما قاموا بسرقة مضختين اخريات حملوها رفقة 840 لتر التي تم سرقتها.
الاجهزة الامنية بالولاية قامت بفتح تحقيق في الحادثة والى حد كتابة الخبر لم يعاين والي الولاية مكان الجريمة رغم انها لاتبعد مسافة كبيرة عن مقر الولاية.
وتأتي فضيحة سرقة البنزين بكل هذه السهولة لتفتح الابواب على جدية الاجراءات الامنية بولاية السمارة المخيم الاكثر كثافة بين مخيمات اللاجئين الصحراويين.
صور من موقع الجريمة بكاميرا المستقبل الصحراوي

%d مدونون معجبون بهذه: