الرئيس الجزائري يعزي الشعب الصحراوي بعد رحيل الفقيد أمحمد خداد.

تلقى رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي رسالة تعزية من نظيره الجزائري السيد عبد المجيد تبون ، عبر له فيها عن تعازيه في رحيل القائد والدبلوماسي أمحمد خداد .

وقال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون في رسالة التعزية ” لقد كان الفقيد أحد الرجالات الأفذاذ الذين افنوا حياتهم في الذود عن قضيتكم العادلة ، مقدما الى جانب رفقائه في جبهة البوليساريو أروع دروس الصمود والتضحية للدفاع عن حق الشعب الصحراوي المشروع في الحرية وتقرير المصير والحفاظ على أمته ووحدته” .

كما كان يجسد – يضيف الرئيس الجزائري في رسالة التعزية – تمسك الشعب الصحراوي بنيل حقوقه بالوسائل السلمية والقانونية من خلال عمله المثابر مع هيئة الأمم المتحدة والشركاء الدوليين .

وبرحيل أمحمد خداد – يقول الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون – يفقد الشعب الصحراوي أحد رموزه المشهود لهم بالحنكة والحكمة والإخلاص للوطن ، مما أكسبه الاحترام والتعاطف في مختلف المحافل الدولية التي رافع فيها عن الشعب الصحراوي بكل حزم وإصرار في العيش في كنف الحرية والكرامة واستكمالا لتصفية الاستعمار من إفريقيا والعالم .
وعبر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون عن تعازيه الحارة للشعب الصحراوي قاطبة ولعائلة الفقيد خاصة ، متضرعا الى الله العلي القدير أن يشمله بواسع رحمته .

%d مدونون معجبون بهذه: