الصورة من الارشيف

موجة حر تزامنا مع أزمة عطش في بعض ولايات مخيمات اللاجئين.

تشهد مخيمات اللاجئين الصحراويين منذ عدة أيام موجة حر تفوق الدرجات القياسية المعتادة في مثل هذا الوقت من فصول السنة ، موجة الحر هذه تتزامن وشهر رمضان المبارك وواقع الحجر الصحي وكذا إستمرار أزمة العطش في أغلب المخيمات وسط عجز الجهات الوصية عن ايجاد حل لها حتى اللحظة . ومن المقرر ان تستمر هذه الموجة الى غاية يوم الخميس المقبل حسب نشرة للجهات الجزائرية المختصة بمراقبة تغيرات المناخ.