الرئيس إبراهيم غالي يترأس اجتماعا للمكتب الدائم للأمانة الوطنية.

ترأس اليوم الجمعة رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، اجتماعا للمكتب الدائم للأمانة الوطنية .
وقال الرئيس إبراهيم غالي أن الاجتماع يعقد في ظرف وطني ودولي استثنائي نتيجة الانتشار السريع لوباء كورونا ، مشيرا إلى أنه ولله الحمد لم نسجل إلى حد الآن أي حالة إصابة لا على مستوى مخيمات اللاجئين ولا على مستوى الأراضي المحررة.
وطالب رئيس الجمهورية الجميع بالتقيد بالإجراءات والتعليمات المطروحة في هذا الإطار ، داعيا الجميع إلى مواصلة الجهود والتعاون مع الآلية الوطنية ووازة الصحة العمومية ، لتجنب انتشار هذا الفيروس الذي يفتك بالعالم.
وفي السياق ذاته ، نوه الرئيس إبراهيم غالي بالجهود الجبارة التي تبذلها الجزائر في مساعدة الشعب الصحراوي خاصة في هذا الظرف الاستثنائي الذي يمر به العالم ، مشيرا إلى أن هذا الدعم ليس بالغريب على الجزائر “جزائر المواقف الثابتة ووقوفها إلى جانب الشعوب المظلومة “.
هذا ويتناول الاجتماع إحاطة عن الحالة العامة يقدمها الوزير الأول السيد بشرايا حمودي بيون حول سير الخدمات الأساسية والوقائية والميدان الأمني .
هذا بالإضافة إلى مداخلة لمسؤول أمانة التنظيم السياسي خطري أدوه عن الحالة السياسية ولجنة الرقابة وكذا المناسبات الوطنية القادمة .
كما سيسمتع المكتب إلى مداخلة لرئيس المجلس الوطني السيد حمة سلامة عن برنامج الحكومة .
وسيستمع المكتب كذلك إلى عرض حول الأرض المحتلة والوضعية التي يوجد عليها الأسرى المدنيون الصحراويون في السجون المغربية يقدمها وزير الأرض المحتلة والجاليات السيد محمد الولي أعكيك.
وزير الشؤون الخارجية سيعرض أمام المكتب الدائم إحاطة عن تطورات القضية الوطنية على المستويين الإقليمي والدولي.
وسيستمع المكتب الدائم للأمانة الوطنية إلى مداخلات أعضاء المكتب حول الاجتماعات التي جمعتهم بالولايات حول سير الإجراءات المتعلقة بالتصدي والوقاية من فيروس كورونا.