الأب عبد الله حمدي شعبان لگرادي المرحوم، في ذمة الله.

قال تعالى ” كل نفس ذائقة الموت وإنما توفون اجوركم يوم القيامة “.
‎قال عز وجل ” يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي و ادخلي جنتي ” صدق الله العظيم.
‎ببالغ الحزن والأسى علمنا في مجلة المستقبل الصحراوي بنبأ وفاة الأب عبد الله حمدي شعبان لگرادي، المرحوم بإذن الله من مواليد عام ١٩٤٢ بالصحراء الغربية إنخرط في في الجبهة الشعبي١٩٧٤ حيث كان نائب لرئيس الدائرة في عدة دوائر بالجمهورية الصحراوية كما تقلد عدة مهام كا آخرها مدير الحرس البلدي في ولاية آوسرد ، تميز الفقيد بالصرامة والجدية في العمل وحسن المعاملة والجوار والأخلاق العالية والمبادئ والقيم الثورية وما بدل تبديلا واستمر في نضاله واخلاصه الى أن وفاه
‎ الأجل المحتوم اليوم بدائرة أغوينيت حي ٤ ولاية أوسرد .
‎وبهذا المصاب الجلل ، تتقدم مجلة المستقبل الصحراوي بأحر التعازي وأصدق عبارات المواساة إلى عائلة ورفقاء الفقيد راجين من العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ، وأن يلهم أهله و ذويه جميل الصبر والسلوان