الرئيس إبراهيم غالي يؤكد أن المرحلة التي يمر بها العالم تتطلب الالتزام بالحيطة والحذر للحفاظ على شعبنا سالما

أكد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي أن المرحلة الصعبة التي يمر ربها العالم تتطلب الالتزام بالحيطة والحذر والصرامة والحفاظ على شعبنا سالما.
الرئيس إبراهيم غالي وفي مداخلته خلال ترأسه اليوم الاجتماع الأسبوعي للمكتب الدائم للأمانة الوطنية ، أكد بأن الظروف الصعبة التي يمر بها العالم جراء وباء كورونا تتطلب منا التزام جانب الحيطة والحذر والصرامة والحفاظ على شعبنا سالماً معافى، قوياً موحداً ومتماسكاً، مؤكداً ضرورة أن نجعل من الظرفية الحالية فرصة متجددة للمضي في تجسيد مقررات المؤتمر الخامس عشر للجبهة، على مختلف الجبهات والصعد، وبشكل خاص تقوية وتعزيز مقدرات جيش التحرير الشعبي الصحراوي.
وأكد رئيس الجمهورية أن المناورات والدسائس التي تلجأ إليها دولة الاحتلال المغربي إنما تعكس فشلها الذريع في المساس من عزيمة وإصرار شعبنا على انتزاع حقوقه المشروعة في الحرية والاستقلال.
وثمن رئيس الجمهورية الجهود المبذولة لمواجهة داء كورونا، على مختلف المستويات، مشدداً على ضرورة التقيد الصارم بالإجراءات والتعليمات الصحية، وخاصة ما تعلق بحركة الآليات والأشخاص.
كما سجل المكتب الدائم بارتياح استقرار الوضعية الصحية عامة على مستوى مخيمات العزة والكرامة والأراضي المحررة، وبشكل خاص عدم تسجيل أية إصابة في صفوف المواطنين الصحراويين، مع انتظام سير الخدمات الأساسية وضمان الاحتياجات الضرورية. ونوه المكتب بالتجاوب الجيد عموماً مع الإجراءات التي أقرتها الآلية الوطنية للوقاية من وباء كورونا، مشيداً بعمل الأطقم العاملة على مستوى الآلية الوطنية وامتداداتها الجهوية، واللجنة الوطنية للوقاية من وباء كورونا والأطقم الطبية عامة، وخاصة على مستوى مراكز الحجر الصحي.

%d مدونون معجبون بهذه: