إسبانيا تقرر منح طالبي اللجوء دخلاً مدى الحياة.

أعدت وزارة الضمان الاجتماعي قانون الحد الأدنى من الدخل مدى الحياة، والذي سيضمن للمستفيدين ما بين 462 يورو و1015 يورو شهرياً، حسب حالة وظروف الأسرة.
ويتضمن القانون الجديد شروط الحصول على المساعدة، والتي ستكون موجهة أساساً للأسر الضعيفة. ويحدد القانون سن الاستفادة من الإعانة بما بين 21 و65 عاماً. ويتيح القانون أيضاً لضحايا الإتجار بالبشر وطالبي اللجوء الحصول على هذه الإعانة المالية الشهرية.
وتخطط الحكومة، الأسبوع المقبل للمصادقة على قانون الحد الأدنى للدخل مدى الحياة، حسبما تؤكد صحيفة “الباييس”.
وبشأن هذه الخطوة، قال رئيس الحكومة، بيذرو سانتشيث، أنه “إجراء تاريخي حتى لا يتخلف أحد عن الركب، وهو منفعة دائمة موجودة بالفعل في دول أوروبية أخرى”.
وستبلغ التكلفة الإجمالية لمنح هذه الإعانة الشهرية ثلاثة ملايير يورو سنوياً، وستصل إلى حوالي 850000 منزل، والتي سيشرف عليها صندوق الضمان الاجتماعي.
وحسب قانون الحد الأدنى للدخل مدى الحياة، فإن الدخل لا يقتصر على الإسبان فقط، بل يشمل المهاجرين أيضاً الذين يملكون تصاريح إقامة في إسبانيا صادرة قبل عام واحد على الأقل.
وبهذا الخصوص، أصدرت كتابة الدولة للهجرة تعليمات تؤكد فيها أحقية المهاجرين في تلقي الإعانة المالية حتى ولو كانت وثائقهم منتهية الصلاحية.
وقالت الحكومة أنها ستضمن حصول المهاجرين واللاجئين من طالبي الحماية الدولية على إعانات مالية من الدولة وكذا دمجهم في نظام استقبال الدولة لطالبي الحصول على الحماية الدولية. جاء ذلك في خضم الأزمة الصحية الناتجة عن فيروس كورونا.
ولم توضح الحكومة ما إذا كان الأمر يشمل طالبي وثيقة “بلا وطن” أم أن الأمر يقتصر على طالبي اللجوء فقط.

المصدر : موقع إسبانيا بالعربي