بعد أزمة العطش بوادر متاعب الكهرباء تبدأ في المخيمات.

شهدت ولاية السمارة عملية إنقطاع للكهرباء صبيحة ومساء الخميس ما يؤشر إلى بداية إنطلاق متاعب المواطنين مع الكهرباء لتنضاف أزمة الكهرباء الى أزمة العطش المتفشية منذ أشهر باغلب ولاية المخيمات.

أزمة الكهرباء تأتي مباشرة بعد يوم واحد من اجتماع الوزير الاول في الحكومة الصحراوية مع ولاة الولايات لمناقشة أزمة الكهرباء وتقييم عملية توزيع الكهرباء عبر الولايات وهي العملية التي لا تزال مستمرة وتتفاقم كل فصل صيف رغم تعهدات الحكومة بايجاد حل للمشكلة قبل فصل الصيف، و الغريب ان الحكومة تلجأ في كل مرة الى جمع فواتير الكهرباء من المواطنات اللائي لم يتمتعن حتى اللحظة بنعيم الكهرباء دون الانقطاعات المتكررة.