مجلس السلم والأمن الافريقي يشيد بدعم الجزائر للاجئين الصحراويين.

أصدر مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي بيان في أعقاب جلسته 929 المنعقدة مؤخرا بشأن وقف الأعمال العدائية والهدنة الإنسانية في أفريقيا في إطار خارطة طريق التي إعتمدها الاتحاد الأفريقي لإسكات البنادق والتنمية في القارة في ضوء جائحة كورونا كوفيد19.
وأهاب المجلس في الفقرة 16 من بيانه الختامي، بالدول الأعضاء بأن تولي إهتماما خاصا لاحتياجات الفئات الضعيفة، خاصة اللاجئين ومجتمعات المشردين داخليا، وفي هذا السياق، كما أثنى في هذا الصدد على المساعدة الإنسانية الجوهرية المقدمة من الدول الأعضاء بما فيها الجزائر التي وفرت المعدات الطبية والمنتجات الغذائية لمخيمات اللاجئين الصحراويين على أراضيها.
وإلى جانب تقديم الدعم الإنساني، فقد شدد مجلس السلم والأمن أيضا على ضرورة تنفيذ حلول مستدامة لسلام وإستقرار دائمين من خلال معالجة القضايا العالقة في القارة وكل الأسباب الجذرية لنزوح اللاجئين عن أراضيهم والمشردين داخليا في القارة الإفريقية.
وفيما يخص رفض بعض البلدان المضي قدما في إحلال السلام وإنهاء الإستعمار، أدان المجلس مرة أخرى وبشدة جميع أشكال التدخل الخارجي في شؤون السلام والأمن في أفريقيا، مما يقوض السيادة الوطنية وجهود السلام، مؤكدًا في هذا الصدد، على ضرورة ضمان أن يكون كل دعم خارجي لجهود السلام والأمن في القارة منسق وموجه بشكل جيد نحو تحقيق أهداف الاتحاد الأفريقي وأولوياته في إطار أجندة الاتحاد الأفريقي لإسكات البنادق في أفريقيا وغيرها من صكوك المنظمة ذات الصلة.
وفي ذات السياق أكد البيان على أن إسكات البنادق في إفريقيا يتطلب نهجا شاملا ومتكاملا، دعيا الاتحاد الأفريقي إلى إشراك النساء والشباب في عمليات السلام وفي جهود التنمية والتعمير في الأماكن التي إنتهت فيها النزاعات وتنعم بالسلام والأمن والإستقرار.
كما طالب في الختام من رئيس المفوضية إحالة هذا البيان الختامي إلى الأمين العام للأمم المتحدة لتعميمه على أعضاء مجلس الأمن كوثيقة عمل فيما يخص القضايا ذات الصلة بالقارة الإفريقية.
هذا ويبقى جدير بالذكر أن البيان الصادر عن مجلس السلم والأمن الإفريقي يعكس مجددا إلتزام الإتحاد الإفريقي وجهازه المركزي المختص في قضايا السلم والأمن برئاسة الجزائر تجاه إحلال السلام في الصحراء الغربية أخر متامرة في القارة والتي تخضع لعملية تصفية الإستعمار من قبل الأمم المتحدة.

المصدر : ECS