منظمات حقوقية تدعو الى تنفيذ برنامج التعاون وبناء القدرات لحماية حقوق الإنسان بالصحراء الغربية

دعت مجموعة جنيف للمنظمات الحقوقية من أجل تعزيز حقوق الانسان في الصحراء الغربية، مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان إلى تقديم إقتراح لبرنامج التعاون التقني وبناء القدرات إلى الممثل الشرعي لشعب الصحراء الغربية، جبهة البوليساريو، تنفيذاً لقرار المجلس الاقتصادي والاجتماعي 2019/27 وقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 74/95.
وأشارت المنظمات في بيان شفهي خلال مناقشة البند العاشر في الدورة الـ43 لمجلس حقوق الإنسان، إلى أن تنفيذ برامج التعاون التقني وبناء القدرات عنصر أساسي لحماية وتعزيز حقوق الإنسان في الأقاليم غير المتمتعة بالإستقلال، ولا سيما في الصحراء الغربية التي تقع تحت الاحتلال العسكري غير القانوني، وتعاني بشكل كبير أيضا من عدم إمكانية الوصول إليها.
كما عبرت المنظمات أيضا عن أسفها لعدم إلتزام المفوضة السامية لحقوق الإنسان بالرد على الرسالة المؤرخة في 2 يناير 2019، التي دعاها فيها الأمين العام للأمم المتحدة إلى تقديم كل المعلومات المتعلقة بتلك الإجراءات المتخذة تنفيذا للقرارات الخاصة بالتعاون وبناء القدرات.
هذا وفي ختام المداخلة الشفهية جددت المنظمات الموقعة على البيان والبالغ عددها 202 هيئة من بينها اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان، تذكير المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، بأن الصحراء الغربية هي الإقليم الوحيد غير المتمتع بالإستقلال ومازال تحت الاحتلال العسكري غير القانوني من قبل المملكة المغربية القوة الإستعمارية الأجنبية، مطالبة في هذا الصدد بضرورة التنفيذ الكامل للقرارين السالفين الذكر.