حكومة الأندلس تعرض 19 ألف وظيفة براتب 1950 يورو شهريا.

وافقت حكومة الأندلس على المرسوم الذي ينص، بشكل استثنائي وعاجل، على تطبيق الإجراءات الخاصة بمجال التوظيف في مواجهة الآثار السلبية الناجمة عن فيروس كورونا.
وتشمل اللوائح الجديدة، من بين إجراءات أخرى، إطلاق مبادرة تنشيط وتشجيع واستعادة العمل (AIRE)، والتي تهدف إلى مساعدة سكان الإقليم العاطلين عن العمل، وتحديدا حوالي 19000 شخص، على التخفيف من الآثار الناجمة عن الأزمة الصحية والاقتصادية التي خلفها فيروس كورونا.
أهداف المشروع
يهدف هذا البرنامج إلى خلق فرص العمل في البلديات الأندلسية، وتشجيعها على إدماج العاطلين عن العمل من خلال المشاريع التي تعمل على تحسين قابليتهم للتوظيف واكتساب الخبرة العملية في مهنهم.
وستدوم المشروعات التي تنفذها البلديات اثني عشر شهرا وستهدف إلى التخفيف من آثار الأزمة الصحية التي سببها فيروس كورونا في البلديات الأندلسية، مما يسهل عملية التخفيف التدريجي للإجراءات المقيدة للحركة والنشاط الاقتصادي.
تكلفة المشروع
وتعتزم حكومة الأندلس تخصيص موازنة قدرها 165 مليون يورو ممولة من الصندوق الاجتماعي الأوروبي وبرنامج تشغيل الشباب.
وسيسمح هذا المشروع بتوظيف حوالي 19000 عاطل عن العمل في هذه المشاريع التي سيتم إطلاقها بكل البلديات الأندلسية.
وتشترط حكومة الأندلس أن لا تقل مدة العقود عن ستة أشهر وأن لا تزيد عن ثمانية بدوام كامل حتى تشمل أكبر عدد من البطالين.
وحسب ما نشرت حكومة الأندلس في موقعها الإلكتروني، فإن المبلغ المالي الأدنى المخصص لكل عقد هو 11700 يورو لتوظيف العمال الذين ينتمون إلى المجموعة 1 في قوائم الضمان الاجتماعي، ويصل المبلغ إلى 8880 يورو، بالنسبة لمجموعة العمال المصنفين من 4 إلى 10 في قوائم الضمان الاجتماعي.
الشروط
من حيث المبدأ، يمكن لأي شخص عاطل عن العمل الوصول إلى وظيفة ممولة من قبل حكومة الأندلس في إطار مشروع (AIRE)، ولكن يتعين على الراغبين في الاستفادة من المشروع والحصول على وظيفة تلبية بعض المتطلبات، حسب العمر:
– من 18 إلى 29 سنة، يجب أن يكونوا مسجلين في النظام الوطني لضمان الشباب.
– من سن 30 إلى 44 عاما، لا تشترط أي متطلبات خاصة.
– من عمر 45 سنة، يجب على المتقدمين إثبات أنهم عاطلون عن العمل لفترة طويلة.
تقديم الطلب
يجب طلب التوظيف في مكاتب خدمة التوظيف الأندلسية الموجودة في كل البلديات أو عن طريق الموقع الإلكتروني (إضغط هنا للولوج إلى الموقع).
وحسب حكومة الأندلس، فإن البلديات هي التي ستختار الوظائف عن طريق توجيه كل المتقدمين إلى وظائف تتناسب معهم.
وستقدم خدمة التوظيف الأندلسية مرشحين لكل منصب مخصص للبلديات. وستكون الأولوية في التوظيف للعاطلين عن العمل المنحدرين من البلديات المتأثرة بشكل كبير بالأزمة الصحية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا.
الفئات ذات الأولوية
وبشكل محدد، ستكون الأفضلية للعمال الذين كانوا يعملون خلال الفترة الممتدة من 1 مارس/ آذار إلى 30 يونيو/ حزيران 2018، أو من 1 مارس/ آذار إلى 30 يونيو/ حزيران 2019، وإن بعقود مؤقتة في أنشطة متعلقة بالقطاع السياحي، المطاعم والمقاهي وغيرها وأنشطة وكالات السفر ومنظمي الرحلات السياحية وخدمات الحجز والأنشطة ذات الصلة، والأنشطة الرياضية والترفيهية وما نحو ذلك.
كما تم منح الأولوية أيضا لتوظيف الأشخاص الذين لم يسبق لهم الاستفادة من أي إعانة أو مساعدة حكومية، يليهم المستفيدون من الحد الأدنى للدخل للإدماج الاجتماعي في الأندلس، والمتلقين لإعانات البطالة، ودخل الإدماج، والدخل الزراعي، ضمن آخرين.
مدة العقود
للعقود مدة محددة هي ستة أشهر. ومع ذلك، يمكن تمديدها لمدة شهرين إضافيين إذا رأت الجهات المسؤولة ذلك مناسبا. وسيتم توقيع أولى العقود مطلع شهر سبتمبر/ أيلول المقبل.
الراتب
يتراوح الراتب الذي سيحصل عليه العاطلون عن العمل الذين سيحصلون على العقود بين 11700 يورو و8800 يورو، حسب المجموعة التي ينتمي إليها ضمن لوائح الضمان الاجتماعي. وتتراوح الرواتب الشهرية بين 1950 و1466 يورو شهريا، لمدة ستة أشهر.
نوعية المشاريع
تتولى حكومة الأندلس المسؤولية عن تمويل المشاريع، ويتوجب على البلديات تحديد نوعية المشاريع التي تحتاجها. وتستغرق المشاريع مدة أقصاها 12 شهرا. ولأجل استيعاب المزيد من المستفيدين، ستدوم العقود ستة أشهر فقط.

المصدر : موقع إسبانيا بالعربي