الجزائر تدعو المفوضية السامية لحقوق الانسان الى استئناف البعثات التقنية.

دعا الوفد الجزائري بالأمم المتحدة يوم الخميس بجنيف المفوضية السامية لحقوق الانسان الى استئناف البعثات التقنية بالصحراء الغربية.
و بهذا الخصوص قال القائم بالأعمال لدى البعثة الجزائرية, مهدي ليتيم خلال نقاش مع المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الانسان ميشال باشلي بمناسبة الدورة ال44 لمجلس حقوق الانسان “بخصوص الاقليم غير المستقل للصحراء الغربية نذكر مرة اخرى انه لم يتم ايفاد اي بعثة تقنية منذ 2015”.
و أضاف السيد ليتيم “و عليه ندعو المفوضية السامية لحقوق الانسان لاستئناف مهامها و اعداد برنامج مساعدة تقنية و تعزيز قدرات المؤسسات الصحراوية”.
كما دعا في ذات السياق المسؤولة عن حقوق الانسان بالأمم المتحدة لتتطرق بالتفصيل الى الانجازات المحققة في هذا المجال في تقريرها السنوي القادم.
و خلال دورة مجلس حقوق الانسان نددت مجموعة جنيف لترقية حقوق الانسان في الصحراء الغربية آلة القمع المغربية في الأراضي المحتلة.
و كانت ناميبيا قد اكدت يوم أمس الخميس عن طريق بعثتها في جنيف التزامها بالاستمرار في مساندة حق الشعب الصحراوي في الاستقلال.
و صرح نائب الممثل الدائم لناميبيا, كولين اوبراين نامالامبو قائلا “بما أن ناميبيا مرت بنفس التجربة (الاستعمار) فنحن عازمون على احترام التاريخ”.
و رد الديبلوماسي الناميبي على البعثة المغربية قائلا انه “لن يرهن سيادة بلاده ليسمح باستمرار انكار معاناة الشعب الصحراوي و حقه في تقرير المصير”.