الرئيس الجزائري يعطي تعليمات للشروع في استغلال منجم غار جبيلات القريب من مخيم الداخلة.

اعطى الرئيس الجزائري يوم الثلاثاء تعليماته لحكومة بلاده من اجل الشروع في استغلال منجم غار جبيلات القريب من مخيم الداخلة بمخيمات اللاجئين الصحراويين، كما أمر باستكشاف كل المعادن بما فيها المعادن النادرة قصد توفير أقصى الشروط لتعويض تراجع مداخيل الدولة الجزائرية.

و في سنة 2019, تم اطلاق دراسة بهدف استغلال منجم غار جبيلات و هذا لإنشاء “مصنع نموذجي في المنطقة” فضلا عن استغلال حقل المنغنيز.

و في نهاية السنة الفارطة, لحقت الدراسة المتعلقة باستغلال حقل غار جبيلات الى مرحلتها النهائية, حسب مصالح المناجم لولاية تندوف جنوب غرب الجزائر.

و فور الانتهاء من دراسة هذا المشروع الضخم, سيتم منح دفاتر شروط استغلال هذا الحقل الهام في إطار مناقصات يتم من خلالها تحديد الجهات التي ستستغل هذه الثروة المعدنية الهامة بهذه الولاية.

وسيشكل هذا المشروع الضخم إضافة “كبيرة” لسكان المنطقة نظرا لما سيترتب عنه من امتيازات في غاية الأهمية و في مقدمتها فتح أزيد من 5.000 منصب شغل مباشر و حوالي 25.000 منصب غير مباشر، حسب الدراسة المتعلقة بالمشروع.

ويشكل المشروع فرصة مستقبلية للحد من مشكلة البطالة بمخيمات اللاجئين الصحراويين في حال تم حل بعض الاشكالات المتعلقة بحق العمل الخاصة بعمل اللاجئين الصحراويين بسوق العمل الجزائري.