الجزائر وروسيا تطالبان باحترام قرارات الأمم المتحدة في الصحراء الغربية.

أكد وزير الشؤون الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم أمس في ندوة صحفية مشتركة مع نظيره الجزائري صبري بوقادوم، أن روسيا والجزائر تتفقان على أن حل المشاكل الدولية الرئيسية يقتضي بالضروري أن يكون فقط على أساس ميثاق الأمم المتحدة، مع احترام سيادة جميع الدول وسلامتها الإقليمية، وعدم التدخل في شؤونهم الداخلية.
وعرج الوزير الروسي في تصريحه على أن روسيا والجزائر تدعوان إلى حل جميع الصراعات والأزمات بالوسائل السلمية والسياسية والدبلوماسية فقط، ويجب على جميع الأطراف الخارجية تشجيع الأطراف المتحاربة على بدء الحوار، للتوصل إلى تفاهم على أساس حل وسط وتوازن بين المصالح.
ويرى وزير الخارجية الروسي أنه من المهم أن تظل أطراف الصراع ملتزمة بقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والتصدي لكل ما من شأنه عرقلتها، وهذا في حد ذاته ينطبق على قضية الصحراء الغربية، داعيا إلى تعزيز عملية السلام على أساس القرارات التي اتخذها بالفعل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*