كيف لنا أن نلقاك سيد الرئيس.

من المعلوم أن الدولة أو أي تنظيم قوامه ودوامه يقوم على احترام القوانين

والإجراءات المعمول بها التي تحكم وتنظم العلاقة بين أفراد الشعب وعلاقتهم بهذا التنظيم .

مما يتولد عن هذه المسميات القانونية (حكومة متمثلة في مؤسسات) أفراد يشرفون على تطبيقها على ارض الواقع الملموس .

وتقوم بنية التنظيم السياسي (و أي تنظيم هو سياسي لان السياسة تعني التسيير الحسن) على شكل هرمي قاعدته الأساسية هي النقطة العلوية عكس بنائه أي انه كل ما ارتفعت الصلاحيات كبرت المسؤوليات و أحاطت بها المخاطر.

وعليه يستوجب على الفرد المكلف بالتسيير في أي حلقة من حلاقات هذا التنظيم وخصوصا الأساسية معرفة القوانين واحترامها و أي إخلال عن قصد أو بدون قصد يعني التدمير .

  • السبب الذي كتبت به هذا :
  • أولا مجرد مساهمة في الحفاظ على تنظيمنا الذي بنيناه بدماء الغليان .
  • ثانيا للدليل : كتبت رسائل تنظيمية موقعة من المسؤول الأول في الجهة التي فيها ملفي نريد لقاء الرئيس تصله ولا يجيب .
  • ثالثا وصية :لازم الصبر على المصيبة التي ابتلينا بها ’ لا شي يثنينا عن تحرير أرضنا .

ملاحظة :الرسائل مؤرخة في :

الأولى : 17/06/2017

والثانية :01/09/2019

الدولة الصحراوية المستقل هي الحل.

بقلم : المحجوب / احميدة / يحي