صحراويون يغلقون معبر الكركرات ويرفعون الاعلام الوطنية الصحراوية.

قام مجموعة من المواطنين الصحراويين باغلاق معبر الكركرات ورفع العلم الوطني الصحراوي يوم 31 اغسطس 2020، وياتي هذا التطور في ظل وضعية الجمود التي تمر بها قضية الصحراء الغربية أمام عجز منظمة الامم المتحدة عن ايجاد مبعوث أممي لمنطقة الصحراء الغربية.

ويعتبر هذا الغلق الاول من نوعه منذ بدء جائحة كورونا التي فرضت على سلطات الاحتلال المغربية غلق معبر الكركرات الرابط بين الصحراء الغربية وموريتانيا، وكانت القيادة الحراوية قد اعلنت عن الانسحاب من منطقة الكركرات استجابة لضغوط الاحتلال المغربي وهو ما عرف باعادة الانتشار التي تبين بانها كانت غطاءا للانسحاب من منطقة الكركرات وترك المجال للاحتلال المغربي لنهب الثروات الطبيعية الصحراوية.

وشهد معبر الكركرات في الاعوام الاخيرة العديد من الوقفات الاحتجاجية بحضور افراد بعثة المينورسو .