الصورة من الارشيف

اللجنة الشعبية لغلق ثغرة الگرگارات تؤكد : لن و لم يثنينا أي شيء عن غلق ثغرة الكركرات غير الشرعية.

اصدرت اللجنة الشعبية لغلق ثغرة الگرگارات بيانا توصلت مجلة المستقبل الصحراوي بنسخة منه :

بيان للرأي العام الوطني
إن اللجنة الشعبية لغلق ثغرة الگرگارات تبارك و تثمن الإلتفاف الشعبي من الجماهير الصحراوية في هذه الهبة الذي ظهر في حجم الدعم المعنوي والمادي الذي و إن دل على شيء فإنما يدل على الإجماع و الأتفاق الشعبي على نجاعة و مردودية الخطوة على القضية الوطنية و الهدف العام الذي ينشده الشعب الصحراوي عامة.
كما أننا في اللجنة نجدد أن الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب كانت ولازالت و ستظل الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي ،ورائدة كفاحه ضد الأحتلال، وهو ما أشرنا اليه مرارا و تكرارا في البيانات السابقة، بالرغم من أن فكرة غلق ثغرة الگركارات فكرة منبثقة من القاعدة الشعبية التي رأت فيها أملا من أجل الإستجابة لأمال و طموحات شعبنا المشروعة، و عليه فإن اللجنة الشعبية لغلق ثغرة الگرگارات الغير الشرعية يطالبون من القيادة السياسيه والتنفيدية اطلاع الرأى العام الصحراوي من خلال بيان يوضح بما لا يدع مجال للبس والخلط ودخول الاشاعة و استثمار العدو لهذه الموجة من الإشاعات المتضاربة ما يحدث في الدوكج المحرر و مالذي يجرى مع شباب اللجنة الشعبية لغلق ثغرة الكركارات الغير الشرعية و الذين يشكلون راس الحربة في هذه الهبة الشعبية و الذين ضحوا من اجلنا جميعا و إعطاء صورة واضحة وجلية عن سبب تأخيرهم عن استكمال مهمتهم .
و إننا في اللجنة الشعبية لغلق ثغرة الگرگارات نؤكد أن الإرادة لازالت هي المضي قدما لغلق هذه الثغرة الغير شرعية و أنه لن و لم يثنينا عن ذلك شئيا، و نطالب الجميع بتكاثف الجهود و توحيد التصورات و الأراء و الفعل المنظم الهادف لنيل الهدف المنشود المتمثل في الاستقلال و الحرية للشعب الصحراوي .
عاشت جماهير شعبنا الأبية في اللجوء و المناطق المحتلة و الجاليات والمهجر، و عاشت الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب و عاش النضال و الصمود لنيل الاستقلال و السيادة.
اللجنة الشعبية لغلق ثغرة الگرگارات.