دولة الاحتلال تلجأ إلى سياسة قطع الارزاق ضد المناضلة المعلومة عبد الله.

استمرارا لعمليات القمع التي تطال الصحراويين وفي إطار التضييق والضغط عليهم لجأت دولة الاحتلال إلى سياسة قطع الارزاق من اجل ثنيهم عن الدفاع عن تقرير مصير الشعب الصحراوي وحقه في الحرية الاستقلال، بحيث انه تم استهداف المناضلة المعلومة عبد الله عضو الجمعية العامة لمناهضة الاحتلال المغربي وقطع راتبها الشهري الذي تتقاضاه ببلدية العيون المحتلة .

ان سياسة الاحتلال الجديدة القديمة تبرز مدى الارتباك الذي خلفه تاسيس الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي .