تواصل ضربات مقاتلي جيش التحرير الشعبي على مخابئ العدو مخلفة أضرارا بشرية ومادية.

تتواصل لليوم الخامس على التوالي ضربات مقاتلي جيش التحرير الشعبي على مخابئ العدو على طول جدار الذل و العار، مخلفة أضرارا بشرية ومادية ، بحسب البلاغ العسكري رقم 05 الصادر اليوم الثلاثاء عن المحافظة السياسية لجيش التحرير الشعبي الصحراوي.
نص البلاغ :
التاريخ:17/11/2020
الساعة:17:00
بسم الله الرحمن الرحيم
بلاغ عسكري رقم 05
ما فتئ مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي الأماجد، يصعدون من أعمالهم القتالية كل يوم، بعد خرق قوات الإحتلال المغربي وقف إطلاق النار المبرم بين جبهة البوليساريو من جهة والمملكة المغربية من جهة أخرى تحت إشراف الأمم المتحدة.
وكعادتهم واصل أبطالنا شن هجماتهم الناجحة على معاقل العدو مسجلين بذلك أروع الأمثلة العالمية في الشهامة والاقدام، خلال حربنا التحريرية المظفرة.
وفي هذا الإطار، وتجسيدا لإرادة الشعب الصحراوي، تواصلت الضربات منذ الصباح الباكر من نهار اليوم 17/11/2020 على مخابئ العدو مخلفة أضرارا بشرية ومادية.
وفي الوقت الذي تتواصل فيه وباعتزاز إلتحاقات شبابنا المخلص والوفي بجبهات القتال، وبمدارسنا العسكرية، تم تسجيل:
ـ قصف نقطة الإنذار 51 من الفيلق 29 من قطاع أمقالا على الساعة 06:40 صباحا.
ـ قصف مركز على القاعدة 19 من قطاع المحبس من 09:40 إلى 10:07.
ـ قصف القاعدة 08 من الفيلق 70 من قطاع حوزة من الساعة 13:00 إلى 13:15 بفدرة العش.
كل الوطن أو الشهادة
عن المديرية المركزية للمحافظة السياسية لجيش التحرير الشعبي الصحراوي