قائد الناحية العسكرية الأولي : الاحتلال المغربي يحصي خسائره من الكركرات إلى المحبس يوميا.

لغة حديد
توعد قائد الناحية العسكرية الأولي بجيش التحرير الشعبي الصحراوي محمد علال قوات الإحتلال المغربية بتحويل جحورها ومخابئها في الخنادق وخلف حزام الذل والعار إلى مقابر جماعية دون هوادة ، مذكرا أن العدو لا يفهم إلا لغة النار والحديد التي يتقنها بواسل الدولة الصحراوية .

خسائر مغربية بالجملة
وأكد القائد العكسري الصحراوي في حديثه للإذاعة والتلفزيون الصحراويين وإذاعة الجزائر الدولية أن كل نقاط تواجد قوات الإحتلال المغربي بجدار الذل والعار تئن على وقع هجمات مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي منذ الجمعة الماضي ردا على خرق الطرف المغربي لوقف إطلاق النار بمنطقة الگرگرات جنوب غرب الصحراء الغربية .

الگرگرات ، مقبرة الراجمة المغربية الثالثة
وكشف علال أنه تم تسجيل إصابات بليغة بين قتلى وجرحى في صفوف جحافل القوات المغربية الغازية خلال مواجهات حدث الگرگرات بعد تدخل كتيبة تدخل صحراوية لحماية المعتصمين مدنيا بعد خمس وعشرين يوما من التظاهر وكرد فعل ميداني على الإنتهاك المغربي السافر للإتفاق العسكري رقم 01 المؤطر ضمن اتفاقية وقف إطلاق النار الموقع بين طرفي النزاع جبهة البوليساريو َوَالمملكة المغربية .

وقال القائد العسكري الذي باشر قطاعه العملية بالگرگرات أن الجبهة توعدت قبل ساعات من الحادثة بقوة الرد الميداني حال إجتياز اي عنصر مدني او عسكري مغربي منطقة الإتفاق وهو ما تم فعليا .

إنكار مغربي يعكس حالة الارتباك
وحول إستمرار الهجمات العسكرية الصحراوية أكد محمد علال وقوف المقاتل الصحراوي على فداحة الخسائر المغربية على الرغم من إنكار الاحتلال للأمر في خطوة تعود بالذاكرة لتنكر الرباط لمئات جنودها الذين واجهوا مصيرا حتميا بين القتل أو الأسر خلال حرب التحرير الصحراوية الأولى ضد المغرب والتي دامت ستة عشر سنة ، من 31 أكتوبر 1975 إلى غاية 06 سبتمبر 1991 ، بإبرام إتفاق وقف إطلاق النار يفضي إلى تنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي الذي لم يطبق حتى اللحظة .

شباب يلتحق وتضامن للأراضي المحتلة
َوأعرب المتحدث عن سعادته بالهبة الشبانية الكبيرة في الالتحاق بصفوف جيش التحرير الشعبي الصحراوي للمشاركة في معركة التحرير الميدانية ، مشيرا الى وصول عشرات الشبان للناحية خلال الساعات القليلة الماضية ، مطمئنا في الوقت ذاته جماهير الأراضي المحتلة ومناطق جنوب المغرب في جبهة الانتفاضة من أن ساعت النصر قد دنت .
ثناء على موقف الجزائر وتطمينات للجيران
وخلُص القائد العسكري الصحراوي بالاشادة بالموقف التاريخي للجزائر رسميا وشعبيا واصفا إياه بالتاريخي المشهود طيلة مراحل نضال كفاح الشعب الصحراوي العادل ، مبرزا بأنه ليس بالغريب على قبلة الاحرار ومكة الثوار .
وفي السياق قال محمد علال ان عودة الحرب في الصحراء الغربية هي استكمال لجهود المقاومة الوطنية الصحراوية التي عمدت كل السبل والأساليب المشروعة لأجل تحقيق العدالة والمشروعية للشعب الصحراوي ، وبأنها ليست على حساب أي من الشعوب الشقيقة التي تطرق إلى أنها تشعر بحجم المعاناة التي كابدها الصحراويون في صمت طيلة أربعة عقود ونصف العقد داعيا اياها للوقوف الي جانب الحق ونصرته .

🔶الدوگج المحررة 18 نوفمبر 2020.
⭕️مراسل اذاعة الجزائر الدولية : نفعي أحمد محمد.