الصورة من الارشيف

تحفظ موريتاني على اقتراب قوات الاحتلال المغربية من مدينة لكويره.

قالت مصادر بالغة الإطلاع لموقع زهرة شنقيط الموريتاني، إن مدير الأمن الفريق مسغارو ولد سيدى زار منطقة الكركارات بعد الهجوم الأخير الذى تعرضت له، وإنه أطلع بشكل مباشر على الواقع على الأرض والإجراءات المتخذة من طرف واحد، بعد أزمة المعبر الأخيرة.
و قالت المصادر التى تحدثت إليها زهرة شنقيط خلال الساعات الماضية إن المدير العام للأمن الفريق مسغارو ولد سيدي عاين الجدار الرملى الذى بنته قوات الاحتلال المغربية، والذى اقترب من الحدود الموريتانية بشكل غير مسبوق بتاريخ الصراع الدائر.
وأكدت مصادر زهرة شنقيط وجود تحفظ موريتاني على الإجراء، وعلى تمركز قوات مغربية قرب مكان مرابطة قوات الجيش فى لكويره، بعدما ظلت المنطقة منطقة منزوعة السلاح منذ عقود.