الخطوط الجوية الجزائرية تعلن عن مواصلة رحلات إجلاء المواطنين العالقين الخارج.

اعلنت شركة الخطوط الجوية الجزائرية عن مواصلة رحلات إجلاء المواطنين العالقين خارج الجزائر و كذا الراغبين بالدخول الى التراب الوطني لاعتبارات استثنائية مع ضرورة حيازة شهادة طبية (PCR) معدة 72 ساعة على الاكثر قبل موعد الرحلة، حسبما أفاد به اليوم الاثنين بيان للشركة الوطنية.
وحسب ذات المصدر، سيتم مواصلة رحلات اجلاء المواطنين العالقين خارج الجزائر “و كذا الراغبين بالدخول إلى التراب الوطني لاعتبارات استثنائية ذات الصلة بالحالات المستعجلة سيما الصحية منها الانسانية و للضرورة المهنية والاقتصادية الملحة”، و ذلك في اطار تنفيذ التدابير المقررة من قبل السلطات العمومية ذات الصلة بالتنقل الجوي.
كما لفت ذات البيان الى أنه “يتعين التأكيد انه فضلا على ضرورة احترام التدابير الاحترازية المعمول بها في مجال الوقاية من انتشار الوباء يجب على المعنيين حيازة شهادة طبية (PCR) معدة 72 ساعة على الاكثر قبل موعد الرحلة، تثبت عدم اصابتهم بهذا الفيروس”.
ولم تحدد الشركة في بيانها الدول المعنية برحلات الإجلاء موضحة ان البرنامج المفصل للرحلات المبرمجة “سيتم الاعلان عنه لاحقا” مع تبليغ المواطنين المعنيين بذلك قصد التقرب من الوكالات التجارية للخطوط الجوية الجزائرية لاقتناء التذكرة.
كما ذكرت ان هذه العملية تخص “المواطنين الذين تم احصاؤهم على مستوى تمثيليات بلدنا بالخارج و كذا الذين درست ملفاتهم على مستوى اللجنة القطاعية المختصة، على ان تبقى العملية متواصلة بالنسبة للحالات الاستعجالية المستجدة التي تستوفي الشروط المحددة سالفا”.