وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي تواصل شن هجماتها على قواعد جنود الاحتلال المغربي

نفذت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي هجمات جديدة إستهدفت قواعد جنود الاحتلال المغربي المتخندقين داخل حفر الذل والعار,وقد شهد يومَ أمس ونهارَ اليوم تنفيذ هجمات مركزة قادها أبطال جيشنا المظفر وحولوا من خلالها أجزاءَ واسعةً من حزام العار المغربي إلى أنقاض ودمار, بفعل القصف المتواصل ،حسب ما أفاد به بلاغ لوزارة الدفاع الوطني اليوم الاربعاء حمل رقم 20.

وجاء في البلاغ العسكري أنه  خلال يومِ أمس,إستهدف مقاتلونا الميامين جحور قوات العدو المتخندقة في المواقع التالية :

قصف مركز إستهدف مواقع العدو في منطقة ألفيعيين بقطاع الفرسية.

قصف عنيف ومتواصل إستهدف قواعد جنود الاحتلال في منطقة أعظيم أم أجلود مرتين خلال نفس اليوم.

وفي أقصى الجنوب قصفت وحدات المجد والكرامة مواقع العدو في قطاع تشلة.

ونهارَ اليوم نفذت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي المظفرة هجمات مركزة إستهدفت مواقع العدو التالية:

قصف عنيف إستهدف تخندقات العدو المتمركزة في منطقة روس أوديات أشْديدة بقطاع الفرسية.

قصف مركز إستهدف جنود الاحتلال المغربي في منطقة الشيظمية بقطاع المحبس.

قصف عنيف إستهدف مواقع العدو في منطقة أگويرة ولد أبلال بقطاع المحبس.

ويواصل حماة المجد والكرامة,أسود جيش التحرير الشعبي الصحراوي الأماجد دك معاقل وتخندقات قوات الاحتلال التي تكبدت خسائر معتبرة في الأرواح والمعدات على طول جدار الذل والعار