وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي تواصل قصف مواقع جيش الإحتلال المغربي لليوم 44 على التوالي

واصلت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي المظفرة شن هجومات جديدة، إستهدفت من خلالها جحور جنود الاحتلال المغربي المتخندقين في مواقع متفرقة من جدار الذل والعار، حسب البلاغ العسكري رقم 44، الصادر عن وزارة الدفاع الوطني.
وحسب البلاغ العسكري رقم 44، وخلال يوم أمس وليلة البارحة، قصفت مفارز متقدمة من جيشنا الباسل نقاط تمركز قوات العدو في المواقع التالية:
– قصف مركز إستهدف مواقع العدو في منطقة روس الشيظمية بقطاع المحبس مرتين متتاليتين.
– قصف مكثف إستهدف قواعد جنود العدو في منطقة تنوشاد بقطاع المحبس.
– قصف عنيف إستهدف مواقع جنود الاحتلال بمنطقة خنݣة الشيظمية بقطاع المحبس.
– قصف مركز إستهدف جحور قوات الاحتلال المتخندقة بمنطقة روس لفرارين بقطاع السمارة.
– قصف عنيف إستهدف مواقع العدو بمنطقة فدرة التمات بقطاع حوزة.
– قصف مركز إستهدف مواقع قوات الاحتلال بمنطقة فدرة لغراب بقطاع حوزة.
– قصف مكثف إستهدف جنود العدو المتخندقين بمنطقة ألفيعيين بقطاع الفرسية.
– قصف عنيف إستهدف من خلاله مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي نقاط تواجد العدو بمنطقة تنيليݣ بقطاع البݣاري وتمكنوا من تدمير رادار للعدو بشكل كامل.
ونهارَ اليوم قصف مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي الميامين جحور وتخندقات قوات الاحتلال في المواقع التالية:
– قصف مركز إستهدف قواعد جنود العدو في منطقة روس لفرارين بقطاع السمارة.
– قصف عنيف إستهدف مواقع جنود الاحتلال بمنطقة الفيعيين بقطاع الفرسية.
– قصف مركز إستهدف جحور قوات الاحتلال المتخندقة بمنطقة روس أَوْدَيْ أَصْفَ بقطاع السمارة.
وتتوالى هجمات أسود جيش التحرير الشعبي الصحراوي الأماجد مستهدفة معاقل وحفرَ جيش الاحتلال المغربي الجبان الذي يتكبد الخسائر كل يوم على طول جدار الذل والعار.