التلفزيون الجزائري يبث مشاهداً حية للمعارك الدائرة في منطقة المحبس.

نقل التلفزيون الجزائري، مشاهداً حية للمعارك الدائرة في منطقة المحبس، حيث أظهرت اللقطات عملية قصف الجيش الصحراوي لقواعد عسكرية مغربية بقطاع المحبس.
ووفق ما أورد موقع التلفزة الجزائرية، مساء السبت، رصد الفريق الصحفي للتلفزيون الجزائري كل تفاصيل هذا القصف من عين المكان ونقل صوراً حصرية للمعارك الدائرة هناك، في وقت تمارس فيه أغلب القنوات العالمية التعتيم الإعلامي.
وأظهرت صور التلفزيون الجزائري عمليات قصف شنها الجيش الصحراوي على مواقع الجيش المغربي بقطاع المحبس مست القواعد العسكرية 21. 22. 23. من الفيلق 40 مشاة القطاع، التابعة لقوات الاحتلال المغربي.
وقال مبعوث التلفزيون الجزائري إلى قطاع المحبس فوزي أيت علي، أن الجيش الصحراوي يشن منذ يومين هجوماً على قواعد الجيش المغربي الذي استهدف بيوتاً لعائلات صحراوية لم يسفر عن أي خسائر بشرية، في حين تعمل مختلف وحدات الجيش الصحراوي على قصف مختلف مواقع جيش الاحتلال المغربي.
وعادت القضية الصحراوية إلى الواجهة بعد أن أعلن المخزن في 13 نوفمبر الماضي، عن عملية عسكرية في معبر الكركرات، مما يخالف الاتفاق السابق الذي اعتبر منطقة الكركرات منزوعة السلاح.
وأعلنت الجمهورية الصحراوية، عقب ذلك، أنها لم تعد ملتزمة باتفاق وقف إطلاق النار الذي توصلت إليه مع المغرب عام 1991 برعاية الأمم المتحدة.
ويواصل الجيش الصحراوي دك معاقل قوات الاحتلال المغربي، التي تكبدت “خسائرَ كبيرةً في الأرواح والمعدات”، منذ الثالث عشر من نوفمبر الماضي.

الشروق أونلاين