بولتون يطالب إدارة بايدن بضرورة التراجع عن إعلان ترامب بشأن الصحراء الغربية.

طالب مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق جون بولتون في لقاء مع نقابة الصحفيين الأجانب في الولايات المتحدة، حول مختلف القضايا الدولية، من إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن ضرورة التراجع عن إعلان ترامب الغير قانوني بشأن الصحراء الغربية.
وقال جون بولتون في اللقاء الذي ترجمه قسم الأبحاث والدراسات التابع للبورتال ديبلوماتيك “عملت شخصيا في إدارة جورج بوش الأب مع جيمس بيكر لإنشاء بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) التي أنشأت من أجل تنظيم الاستفتاء.”
وأوضح السفير جون بولتون “تخلي إدارة ترامب عن هذه الالتزامات كلها بشأن قضية الصحراء الغربية واعترافه بسيادة المغرب غير الشرعية على الصحراء الغربية، يعد مثالا واضحا وجليا لواحدة من أهم القضايا التي يجب على إدارة بايدن تصحيحها والتراجع عنها”.
وتعليقا على عزم الولايات المتحدة فتح قنصلية بالصحراء الغربية قال بولتون “لا يجب على الإدارة الأمريكية فتح قنصلية في الأجزاء المحتلة من الصحراء الغربية”.
في الختام طالب جون بولتون من الولايات المتحدة “ضرورة التخلي عن الحديث في الأمم المتحدة عن الحكم الذاتي والبدء في تطبيق وتنظيم الاستفتاء الذي أسسنا من أجله بعثة في 1991”.
مشددا على أن “ما قامت به إدارة ترامب يعد خطأً كبيرا، يسيء إلى التزامات وسمعة الولايات المتحدة الأمريكية على الساحة الدولية”.
البورتال ديبلوماتيك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*