الجزائر وجنوب إفريقيا تدعوان إلى تعيين فوري لمبعوث أممي للصحراء الغربية.

بحث وزير الشؤون الخارجية الجزائري صبري بوقدوم مع وزيرة العلاقات الدولية والتعاون لجنوب افريقيا، ناليدي باندور، اليوم الثلاثاء في بريتوريا قضية الصحراء الغربية، حيث جددا دعمهما “الكامل” لتعيين فوري لمبعوث شخصي للأمين العام للأمم المتحدة لهذا الإقليم المحتل.
وفي بيان مشترك -بمناسبة زيارة العمل التي أجراها السيد صبري بوقدوم لجنوب افريقيا- ، أعرب الوزيران عن دعمها الكامل لتعيين فوري من قبل الامين العام للأمم المتحدة السيد انطونيو غوتيريس لمبعوثه الشخصي الى الصحراء الغربية، وهو المنصب الذي ظل شاغرا منذ استقالة الالماني هورست كوهلر في مايو عام 2019 .
وأعرب السيد بوقدوم و السيدة باندور عن “بالغ” قلقهما، إزاء تصاعد التوترات العسكرية في الأراضي الصحراوية المحتلة واكدا في هذا الإطار على موقفهما الداعم لحل سياسي عادل ودائم يكفل للشعب الصحراوي حقه في تقرير المصير عبر إجراء استفتاء حر ونزيه، وفقا لقرار مجلس الأمن 690 (1991) وكذا القرارات ذات الصلة.
كما تبادل بوقدوم و باندور وجهات النظر حول الوضع السياسي والأمني في القارة الافريقية، مشيرين بقلق إلى استمرار عدم الاستقرار والصراع في بعض أجزائها.