الصورة من الارشيف

الجيش المغربي يستهدف مجددا مدنيين شمال موريتانيا.

أطلق الجيش المغربي يوم الاحد، النار على موريتانيين منقبين على الذهب في شمال البلاد دون الإبلاغ عن وقوع إصابات، حسب ما نقلته وسائل إعلام موريتانية.
وذكرت صحيفة “الأخبار” الموريتانية اليوم، أن القذائف سقطت على منجم ذهب على الحدود بين الصحراء الغربية وموريتانيا، قرب بلدة أجاشان لابياض الموريتانية ، على بعد 42 كيلومترا من بير مقرين شمال البلاد.
وأكدت الصحيفة ، بعد الاتصال بمصادر في الجيش الموريتاني “إن ثلاثة صواريخ أطلقها الجيش المغربي استهدفت المنقبين عن الذهب”.
وأضاف المصدر أن هؤلاء تعرضوا للهجوم من قبل الجيش المغربي بعد أن ” اقتربت سيارة من حزام الأمان الذي يتم تركيبه على مقربة من الحدود الصحراوية-الموريتانية”، مؤكدا “أنه لم يسفر عن وقوع إصابات”.
وأشارت التقارير الإعلامية الموريتانية انه في ال 23 ديسمبر الماضي أطلقت القوات الملكية النار أيضا على دورية للجيش الموريتاني كانت تقترب من حزام الامان المثبت على طول الحدود بين الأراضي الصحراوية المحتلة وموريتانيا.