الصورة من الارشيف.

جبهة المعارك العسكرية في الصحراء الغربية ستفتح أمام الصحفيين من أجل تغطية وقائع الحرب

قال الأمين العام لوزارة الأمن والتوثيق الصحراوية السيد سيدي اوكال أن جبهة المعارك العسكرية ستفتح أمام الصحفيين من أجل تغطية وقائع الحرب، والمغرب سيعترف بتطورات الأوضاع مهما كابر ، مؤكدا على ان المنطقة تمر بمرحلة حرجة من تاريخها، والحرب فى تصاعد مستمر، وهو ما يجعل المنطقة فى خطر كبير. وأكد الأمين العام على ان المملكة المغربية بتحراكاتها الأخيرة ضيقت مجال التحرك وبالتالي الحرب قريبة جدا من الحدود الجزائرية والحدود الموريتانية، وأن الجيوش تتوقع كل الإحتمالات فى ظل تدهور الأوضاع، والفلسفة التوسعية للمملكة المغربية، والطابع العدوانى لقواتها.

وقال الأمين العام ان الجمهورية الصحراوية لديها تجربة قتالية كبيرة جدا مع الجيش الملكى المغربى، لمدة 16 سنة ، مشيرا الى أن أغلب معداتها العسكرية غنمناها من القوات الملكية خلال الحرب الماضية ،ومؤكدا على أن الحرب مستمرة وستتصاعد و بطرق قتال متطورة.