قصف عنيف ومدمر إستهدف قوات العدو في منطقة أعظيم أم اجلود قطاع أوسرد

واصل جيش التحرير الشعبي الصحراوي البطل استهداف نقاط تواجد جيش الاحتلال المغربي وتخندقاته في جدار الذل و العار المغربي ضمن فصل جديد من ملاحم المجد والاباء من معركة التحرير الوطني الشاملة، حسب البلاغ العسكري رقم 69 الصادر عن وزارة الدفاع الوطني

وفي هذا السياق شنت يوم الثلاثاء التاسع عشر من يناير الجاري طلائع من وحدات جيشنا الباسل قصفا مدمراً وهجوما مباغتاً تركزت نيرانه الكثيفة على قواعد وحفر الجيش الملكي المغربي المتخندقة في منطقة حفرة اشياف ما تسبب في تدمير قواعد العدو المستهدفة والتي تصاعدت منها أعمدة الدخان الكثيفة جراء حجم الدمار . كما إستهدفت وحدات أخرى قواعد العدو المتمترسة في منطقة فدرت لغراب قطاع حوزة .

أما اليوم الأربعاء العشرين من يناير 2021 فقد إستهدفت وحدات متقدمة من جيش التحرير الشعبي الصحراوي قواعد الجيش الملكي المغربي المنهار في المواقع التالية :

•قصف عنيف إستهدف قوات العدو المحتمية بجدار الذل والعار في منطقة روس الشيظمية قطاع المحبس .

•قصف عنيف ومدمر إستهدف قوات العدو المتمترسة في الجدار الرملي في منطقة أعظيم أم أجلود قطاع أوسرد .

•قصف شديد ركز نيرانه على تخندقات العدو في منطقة قلب أظليم قطاع تشلة

وقد شوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من قواعد العدو وتخندقاته . فيما تواصل وحدات جيش التحرير الشعبي الصحرواي الباسلة أعمالها القتالية النوعية مستهدفة قواعد وتمركزات جيش الإحتلال المغربي المتقوقعة في جدار الذل والعار الهش