جان بيار لاكروا مسؤول اممي ام ناطق باسم الاحتلال المغربي؟.

قلل مساعد امين عام الأمم المتحدة المكلف ببعثات السلام الفرنسي جان بيار لاكروا من شان بعثة مينورسو ومن مهامها التي اوكلها مجلس الامن وقال بانها بعثة تتكون من مراقبين عسكريين يلحظون احترام اتفاق وقف إطلاق النار، لا يملكون حوامات وليست لهم مهام هجومية متفاديا الإشارة الى المهمة الأساس التي خلقت من اجلها وهي تنظيم استفتاء تقرير المصير.
وكشف المتحدث في رد على أسئلة وجهها له الناشط السياسي والحقوقي الفرنسي-الصحراوي بشير متيق في لقاء بث على اثير إذاعة فرنسا الدولية بانه منشغل جدا من التوتر الحالي الذي يهدد موظفي البعثة العسكريين والمدنيين في المنطقة وهو ما يزيد بحسبه من تعقيد محاولات الدفع باستئناف المسلسل السياسي فالمهم يضيف وما يسعى اليه الأمين العام و كامل المنظمة هو إعادة عملية المحادثات بين الأطراف.
وفي سؤال يتعلق بخلفيات عرقلة فرنسا لتضمين مراقبة حقوق الانسان ضمن مهام البعثة قال لاكروا انه لا يمكنه التعليق على قرار يعود لمجلس الامن وان كان يعتقد بان احترام حقوق الانسان كقيم أساسية.
وتعلق مصدر حقوقي صحراوي على تصريحات المسؤول الاممي بانها تكشف مدى التغلغل الفرنسي في أجهزة الأمم المتحدة وفرض سياساتها المناقضة لميثاق المنظمة ولإنجاز أهدافها وعلى راسها حق تقرير المصير.

المصدر : المصير نيوز