محمد ديدي محمد امبارك المعروف ب:بودي، في ذمة الله

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره،تلقت أسرة المستقبل الصحراوي نبأ وفاة عضو المجلس الاستشاري الاب محمد ولد ديدي ولد محمد امبارك المعروف ب:ودي يوم 12 شعبان 1436 الموافق ل30 ماي 2015. .
ولد المرحوم سنة 1920 بمنطقة تيرس وهو الابن الاوسط لعائلة صحراوية محافظة، وقد انخرط في صفوف التنظيم السياسي السري للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب في شهر غشت سنة 1974 في قلتة زمور، وكان احد الموقعين على وثيقة القلتة واعلان حل الجمعية الصحراوية التي كانت تمثل الصحراويين ابان فترة الاستعمار الاسباني والتي كان رحمه الله احد اعضائها، كما كان احد المشاركين في ملتقى الوحدة الوطنية بعين بنتيلي في اكتوبر سنة 1975.
شغل رحمه الله منصب مسؤول ميليشيا منذ الوهلة الاولى لتأسيسها ليشغل بعدها عضو في المجلس الاستشاري الى غاية وفاته.
شارك المرحوم في لقاءات جنيف الاولى وجنيف الثانية،وفي كل مراحل عملية تحديد الهوية كأحد الاعيان المشهود لهم بالدفاع وبشجاعة عالية عن القضية الوطنية التي ظل مؤمنا بها وبقيمها الى اخر رمق في حياته،وقد عرف المرحوم بصفات وخصال قل ماتوافرت في غيره،اذ تميز بالحكمة والحنكة والصدق والقناعة والاخلاص وصفاء السريرة .
المرحوم اب لثلاثة أبناء وأربع بنات.
وعلى إثر هذا المُصاب الجلل نتقدم في هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي بتعازينا الى عائلة الفقيد ومنها إلى الشعب الصحراوي، داعين المولى عز وجل أن يتقبله بواسع رحمته وأن يُلهمنا وأهله جميل الصبر والسلوان.
إنا لله و إنا اليه راجعون
هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي