وثيقة ارضية النقاش التي اعدتها لجنة التفكير الوطنية

تمكنكم مجلة المستقبل الصحراوي من الاطلاع على وثيقة ارضية النقاش و البحث التي اعدتها مجموعة العمل الصادرة عن اجتماع الامانة الوطنية الاخير و هذا لاغنائها و اثرائها ، والرجاء ارسال المقترحات الى عنوان البريد الالكتروني الخاص بالمجلة :

futurosahara@gmail.com

Page1 Page2 Page3

 

 

3 تعليقات

  1. YO CREO QUE EL SECRETARIADO DEL POLISARIO TIENE QUE MIRAR LAS PROBLEMAS INTERNAS Y NACIONALES PARA PODER FRENTAR EL ENEMIGO PORQUE YA DESDE CASE 5 AÑOS YA NO HAY CONTROL ,NI ORGANIZACION,NI SOLO UNA SITUACION TURBULENTA QUE NADIE SABE TANTO POLITICOS COMO LOS CIUDADANOS DONDE VAMOS Y QUE CAMINO COJEMOS Y YO PIENSO SI COSA SIGUE ASI SERIA EL SEGUNDO TETANIC,

  2. قراءة الاولية في وثيقة لجنة التفكير …………..

    القيت نظرة عاجلة على ورقة لجنة التفكير …….
    و الانطباع الاولي هو مزيد الغوص في اوحال التيه و البعد عن التعاطي الجوهري الصادق مع حقيقة ازمتنا، بل صرف الانظار صوب متاهات الغوص في الانزلاق عن البحث في المسار و تدابير تحصيل و ضمانات المصير الى الانزلاق اكثر في انحرافات تدبير و تهافتات (( لعوين )) !!!!؟؟؟؟
    و بدر لي ان الوثائقي المرفق مع القراءة المرفقة افضل رد على ورقة اللجنة الهزيلة حتى لا اقول المستهزيئة بعقول شعبنا !! افضل نصح هو الاسترشاد بالوثائقي للاهتداء الى الصراط الوطني المستقيم .

    هذا وثائقي هام جدا ……
    ليس لجهة التأريخ لنضال و تصميم و عزيمة شعبنا الخلاقة فحسب ……
    بل لجهة المقارنة بين واقع البساطة و الصدق و الصفاء و العزيمة الجماعية في تحدي الصعوبات لتحقيق التطلعات الوطنية مهما كانت المكائد و المكابدات و ثقل التحديات، بوحدة الارادات و العزائم و تكاتف الجهود على اسس المساواة في الالام و الامال و العدل و التكافل و التعاضض الوطني …….
    المقارنة بين كل ذلك على ارضية تطابق الشعارات المرفوعة و الممارسات التدبيرية في الميدان ومراكمات كل ذلك المكاسبية في صناعة قوة الذات الوطنية التي فرضت الوجود و شروط عناصر القوة و المكانة الفارضة بحسن و حكمة استمزاجها لشروط الترجيح المطلوبة في الترجيح لفرض و انتزاع الحقوق و السيادة و الاستقلال …….
    و بين التيه الحاصل في اختلال التعاطي المدمر للمكاسب التي حصلت و العقيم و العاجز عن تحصيل جديدة، نتيجة التصارع الواهم الواهن على وهم السلطة و خشار الامتيازات المادية من (( أعوين )) صمود اللاجيئات !!
    و اضحى زاد الصمود بورصة ” استثمار ” للثراء المادي الوقح !!!؟؟؟ من جهة، و اداة ابتزاز لتركيع الهامات الوطنية في ترسيخ و تجذير واقع الوهن و التدمير الذاتي !!!! من جهة اخرى …
    و التستر وراء ادعاء ” واقعية ” واقعية ” اكراهات الواقع ” !!!؟؟
    التي تؤسس فقط لمحاصيل من شاكلة:
    الواقعية تقتضي ان نقبل بي ……؟؟؟؟!!!!
    و عليه فان هذا الوثاقي هو قراءة سياسية وطنية صادقة تعري عورة الاخخخخختلال و الانحراف الحاصل و مآلاته الكارثية و تاسيسه الاكيد ” للواقعيات ” الموهنات و المهيييينات …..!!!
    و هو من المنظور الوطني المصيري صرخة وطنية مجلجلة لتصحيح المسار و التدبير و التدبر و دعوة وطنية لتمحص التحاليل و المواقف ……
    و جعل معانقة صنع اللاجئات للمعجزات و دماء الشهداء شاخصات وطنية هادية لمن يريد الاهتداء ……
    و ليس خداع الذات و الاستثمار الذاتي الواهن في كل اسباب تدمير الذات الوطنية و توهين العزائم بمظاهر و افعال الصراع الوقح في حلبة سياسويات التاكل الذاتي !!!
    لا يفوتني ان ادعوكم الى التمعن جيدا في عمق و دلالات و تداعيات الحمولة السياسية الوطنية في ان تكون المناضلة عيشة بنت احمياده بنت الشاطيء و البحبوحة المادية و العز الاجتماعي و الجاه في الداخلة و تتخلا اراديا طوعيا عن كل ذلك انتخاء للحلم الوطني الجامع و رفضا للاذلال و الاحتلال و مراهنة على اسباب العزة الصحراوية الجامعة الحاضنة و المطمئينة، تكون هي محور الوثائقي في (( أحمادة )) الصمود و الاباء و صناعة شروطة العزة و السيادة و الاستقلال ، و في الحين من على ارض الداخلة المحتلة تكون هي عنوان السخاء و العطاء الوطني تقدم فلذة كبدها الشهيد ميشان محمدلمين على مذبح اقبار مناورة المغرب الخطيرة بي ” حكمه الذاتي ” !! فسقط الشهيد و هو يكرر :
    لا لا للحكم الذاتي استقققققلال الصحراء ات .
    و ها هي عيشة بنت احمياده ترفع الراية الوطنية شامخة متحدية عزيزة و بعزيمة اكثر و اصرار اكبر ………
    عيشة بنت احياده عنوان وطني يجمع في عطائه صمود اللجوء و زخم انتفاضة الارض المحتلة !!!
    اي قراءات للمفارقة ؟؟؟
    اين الخلل المنسل للاخخخخختلال ؟؟!!
    اي قراءات وطنية ممحصة للفعل الوطني مصححة للمسار مرجحة للمصير محققة للتطلعات ؟؟
    سؤال وطني ناظم برسم:
    النخب الوطنية ؟؟
    القيادات الوطنية ؟؟؟؟؟؟
    المؤتمر الشعبي العام الوطني ؟؟؟
    صمود و عناد و تحدي عيشه بنت احمياده :
    صرخة وااااا معتصماه وطنية عنوان و ناظم المرحلة .

    http://m.youtube.com/watch?sns=fb&v=OHpamgtKZZk

  3. الجبهة اصبحت بحاجه الي. هيكلة شامله وتغيير في. الاولويات. وتطبيق مبدا. دولة القانون. والمواطنه بدل القبلية