ردا على ما قاله الصحفي كريشان بخصوص قضيتنا ..
بقلم : الرقيبي حميد

خرج الصحفي التونسي بقناة الجزيرة والمعروف لدى عامة الناس محمد كريشان في مقالة عن القضية الوطنية  نشرتها جريدة القدس العربي  متطرقا الى النزاع بشكل تهجمي اعمي على الصحراويين معتبرا ان قضية الصحراء الغربية هي عبء على الدول المانحة وقد تناسى بالعمد تاريخ الصحراويين وكفاحهم ضد الغزو الاسباني والمغربي  دون ان يعرج على معاناتهم في الملاجئ وتآمر العرب على قضيتهم باستثناء الجزائر التي لقي منها الصحراويون الصدر الحنون كلما اشتدت بهم الخطوب والمحن.

ابن مدينة صفاقس التونسية  ورغم حصوله على الاجازة الجامعية في الاعلام وتدرجه في عديد الصحف التونسية والعربية والعالمية وبعد كل هذا الرصيد الاعلامي المتراكم..  لم يقف الى حانب الحقيقة ولم ينصف الصحراويين في مقاله بل فضل الارتماء في احضان الاطروحة المغربية الاستعمارية و تقمص دور  القاضي المنحاز والمائل عن الحق صوب الباطل .

القوة لا تحسم النزاعات …

لو كان حق القوة على حد زعمك هو المنتصر  في اخر المطاف  لما انتصرت  الجزائر على فرنسا العتيدة بعد حرب دامت 132 سنة  فقد خلالها الجزائريين مليون ونصف المليون شهيد ودمرت القرى والمداشر وحاربتهم فرنسا ومارست العديد من سياسيات التفرقة بينهم لكنها  في الاخير فشلت  وازداد الجزائريون وحدة والتحاما.. لانهم يكافحون من اجل وطن استعمروا  فيه في وضح النهار  ولو كان الامر كذلك لما انتصرت الفتنام على الامريكان.. وغيرها وغيرها….

ما اشد ظلم الاخوة والجيران…

بالعودة الى  كنف الدين الاسلامي الحنيف الم يقل جل شأنه في كتابه ” وكم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة باذن الله”؟  الم يقاتل الرسول صلى الله عليه وسلم قريش يوم بدر بصحابة اقلاء عدة وعتادا وهزمت قريش وهزم الكفر والبغي يومها؟  الم يقل جمال الدين الافغاني  مقولته الشهيرة ” صاحب الحق قوي ولو كان ضعيف وصاحب الباطل ضعيف ولو كان قوي”؟ طالما ان الصحراويين يملكون الحق في الدفاع عن وطنهم المغتصب لا اعتقد من وجهة نظري ان المغرب سيحسم النزاع بالقوة  لصالحه.. فمابالك على ارض يعرفها الصحراويون بئر و جبال ووديان وشجر وحجر..

كيف اذن تجرؤ  يا كريشان على القول ان المغرب دولة قوية وقادرة  على التحمل  هي قادرة طبعا بثروات الصحراويين من فوسفاط واسماك وغيرها .. وكيف تتجاهل كفاح الصحراويين طيلة 39 سنة لاجل وطن احتلهم فيه عدو كان بالامس شقيقا.. وماذا قدمت تونس للصحراويين بالامس القريب حتى تخرج انت اليوم بالقول عن قضيتنا ” لاهي بميتة فتدفن ولاهي بحية فتركض”  ؟ لقد سارت بلادك في الاتجاه الخاطي مع المغرب ضد الصحراويين وطعنتهم في الظهر طيلة عقود من الزمن من بورقيبة الى بن على….  قبل ان تتحرر بفضل ابناء سيدي بوزيد وبن قصرين وغيرها .. وهاهي اليوم تنشد الحرية وتنعم بالامان  وتعيش عهد ديمقراطي فريد..

لما القفز بالقلم  على جثث الصحراويين من اجل وحدة مغاربية  لم تقم يوما  ولن تقوم  مادام جندي مغربي واحد في وطننا المحتل.. والعلاقات الجزائرية المغربية لم تسممها قضية الصحراء الغربية لان دعم الجزائر لها ينبثق من مبادى اول نوفمبر ثورة التحرير التي ساندت الجزائر خلالها كافة حركات التحرر في العلم  الذي سمم علاقات البلدين هو الحسن الثاني عندما حاول احتلال جزء من الاراضي الجزائرية بعد استقلال الجزائر والذي يعرف بحرب الرمال فلم تسلم الجزائر ولا الصحراء الغربية من الحسن الثاني الذي كان مكره مرا وولد اضحى مكره امر.. وصدق المتنبي حين قال.

مات في البرية كلب .. فاسترحنا من عواه

خلف الملعون جروأ .. فاق في النبح اباه

لقد غيبت الحق والحقيقة بالكاد  ثم اي مقارنة بيننا وبين الدولة الكردية وجنوب السودان وفلسطين ففلسطين لها تاريخ مع محتل اسرائيلي وهو نزاع اساسه ديني بين المسلمين واليهود على حائط المبكي وهو نزاع قائم منذ اكثر 60 سنة لا يجدر بك كصحفي مقتدر مقارنتنا به  ولا حتى  الدولة الكردية التي تتخذ اجزاء من العراق وسوريا وطنا يجب قيامه في العاجل وهو امر مستعصي نوعا ما و لا جنوب السودان التي اختار سكانها الانفصال عن السودان  ايضا

مقارنات  هزيلة  ومحتشمة .. فقضيتنا مسجلة لدى الامم المتحدة كقضية تصفية استعمار  تنتظر الحسم عبر الاستفتاء  وهوسند قانوني قائم  يكفي وحدة اكثر من اى عامل عرقي اوقومي  والعيب كل العيب في المنتظم الدولي الذي عجز عن فرض حل استفتاء تقرير مصير الصحراويين  على الرغم من قلتهم واخيرا نقول لمحمد كريشان وغيره الكف عن معاداة الصحراويين وقضيتهم العادلة فيكفيهم شر ما لقوا.

يمكنكم الاطلاع على مقال الكاتب التونسي محمد كريشان المنشور في جريدة القدس العربي بالضغط هنا

 

تعليق واحد

  1. جزاك الله خيرا على هذا المقال الهادف وهكذا يجب ان يكون الكاتب والصحفي الصحراوي دائما مترصدا لمن يريد أن ينيل من قضيتنا الوطنية سوء كان كريشان او غيره رد جميل جدا لمن أراد ان يتجنى كما قال حمدي ميارة على التاريخ والحقائق مشكور

%d مدونون معجبون بهذه: