التحامل باسم التغيير والاصلاح.
بقلم : صلاح لبصير

في من كثير الاحيان اقف عند مضامين بعض القصاصات الاخبارية وبعض المقالات من بعض الاقلام التي استشفيت من خلال كل ما يكتبون على ان نقدهم للاشياء جاهزا بشكل ميكانيكي وغير علمي، بل انه يفتقر للنبرة والحس النقدي الموضوعي خاصة في استعمال مفاهيم تبخيسية تنطوي على لغة التحامل التي لم يعد اصحابها يتقنون غيرها لسبب بسيط انهم بدأو مشوارهم بالسباحة ضد التيار وركوب امواج المزايدات بطرق بهلوانية لاثارة المتتبعين لابراز بطولة لايرونها الا في عيونهم التي دخلت مرحلة العمى ولم تعد ترى سوى الذي رأته لاول مرة كما في الرواية الشعبية، “لعمى اللي حل عينو على فار” … هو الشان ذاته الذي يعرفه مستوى بعض الاقلام الذين لا هم لهم سوى القيادة ويصبح كل من يرى المرحلة ومتطاباتها متملقا متزلفا بلطجيا شبيحة بحلاس … وغيرها من المفاهيم القذحية التي لاتليق ولا تنسجم مع الفكر ولا الاخلاق لذلك.

أحصنة طروادة لدينا في وطننا  الصغير فقد تعددت أشكالها وتعددت أحجامها، ما بين حصان كبير مدجج بالسلاح والعتاد، وما بين أحصنة متوسطة تبلبل الوعي الوطني وتفتته، وأحصنة صغيرة تركب الموجة وتنتظر الريح لتدفعها إلى الأعلى! النوع الأول أصبح مفضوحا تماما، أما النوعين الثاني والثالث فلا يزال الغموض والضباب يغطيهما!

هم يعرفون أنفسهم أكثر مما يعرفهم أي أحد، أقرب ما يكونون لرؤية الأحصنة الكبيرة في تحليل الواقع الصحراوي المعاش وعناوين الحلول والمخارج من رؤية الشارع الوطني المهموم حقيقة بمستقبل الوطن، ومع ذلك يحسبون أنفسهم على أهل الفاتح!

يحاولون التسلل الى أذهان البسطاء من الوطنيين، ويطرحون رؤاهم (الاختراقية للوعي الوطني) باعتبارها وجهات نظر، وبين حشايا خطابهم تتسلل رؤاهم التخريبية للوعي وتهميش (الأولويات الوطنية) في هذه المرحلة، ويسعون سعيا دؤوبا لتبييض صفحة الخونة باسم ((التغيير والفساد) بل يشنون حملات كلامية تشكيكية على الوطنيين! ويصفونهم (بالطبالين والمؤزمين وممارسي التهويل)

أو كأن كل ما يحدث من أمامهم معاناة بالارض المحتلة ومواجهات يومية ومعاناة لاهالينا بمخيمات العزة والكرامة وصمودهم وما هو وضع سلطات في الاحتلال الوقت الراهن؟ الذي يعيشونه ولعل خطاب محمد السادس والذي اجمع جل المحللين على انه خطاب ازمة يحاولون ان يصورو ذلك انه أضغاث أحلام أو سراب، وكان هذه المكتسبات الموجودة الان مجرد أوهام لديهم، وأي تمييع سمج للقضايا الوطنية هنا؟! هؤلاء على للأسف محسوبون الشارع الوطني، ولكنهم في جوهرهم وبقلوبهم ليسوا منه! و «الوطن» يحتاج إلى من يحميه من أدوات الغدر والخيانة لا إلى من يبخس تضحياته ويطعن في مكتسباته .

حين تواصل أبواق في الفتنة في مقالات وتعليقات اصبحت شبه يومية في تفتيت الروح الوطنية الحقيقية، وحين تعتمد وسائل اعلام العدو ببعض المنابر وتصبح مرجعية لمغالطاتهم ودعايتهم ويستشهدون على بها انها منابر مقربة بالبوليساريو. حينها نريد ان نعرف من تخدم هذه الاقلام؟

وحين يطل موقف هؤلاء يتناغم الصوت القبلي فيه الذي لا يزال يشعل الفتنة مع سياسة الاحتلال التجزئية، نريد كذلك ان نعرف ما الغاية من ذلك؟

اذن باختصار  كفانا من هذا الضحك على الذقون، وتسطيح القضايا والهم الوطني، والعمل على ضرب الصفوف الوطنية ( لتمييع وعيها، وتسييل مواقفها ) باسم التغيير والفساد… فعاشت الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب .

20 تعليق

  1. عندك الحظ يا صلاح . لانني مثلك من ابناء المناطق المحتلة ومنذ سنوات وانا بلا وثيقة تثبت هويتي الصحراوية بالمخيمات والسبب هو انني لاقريب لي في القيادة الحاكمة. كم تمنيت ان نبقى في المناطق المحتلة لنقارع الغزات بدل المجيء الى المخيمات التي صدمنا فيها من تصرفات القيادة الذين كنا نظن من خلال مانسمع في الاذاعة الوطنية انهم ملائكة…… لا اريد ان اطيل في الكلام حتى لايتهمني منافقي القيادة بالخيانة.

  2. صحراوي لاجي

    من الافضل ان تترك الكلام في هذا الموضوع لاهل المخيمات لان اهل مكة ادرى بشعابها. وهذا حتى تحافظ على لقب ناشط حقوقي او سنضطر الى تسميتك بالمنافق الحقوقي

  3. اخواني يامن تختبئون بأسماء لا تدل على حقيقتكم أظهروا أنفسكم ودعونا ننقاش الموضوع … أما صحراوي لاجئ الذي يحسب المخيم له ولأهله فقط .. هل ضربتك نزوة شباب لبغرير …

  4. لاتتعب نفسك في النفاق. لان هناك منافقون ينتظرون منذ اكثر من 30 سنة. للاسف لازلت شابا ويبدو انك ستفسد مشوارك “النضالي” بالنفاق لهذا النظام الفاسد

  5. اخويا صلاح .. خلي اعليك مشاكيل المخيمات

  6. مقال في المستوى لكن يا ريت توجه كتاباتك الى واقع الاحتلال في السمارة. لان نحن اهل المخيم ادرى بامورنا

  7. اعتقد ان االتعليقات هي دليل على انها فكر ضيق علما انني مدرك ان تغيير الاسماء المستعار لكنها التعليقات متشابهة وتحمل نفس الهدف بمعنى ان الامر يتعلق بشخص واحد لكن لسذاجته يطلب ان نبتع عن شان المخيم وكان ما يقع المخيم يجب ان يبق حصريا عل جهة واحدة وهذا امر مفضوح حتى تبقى تتصرف في المعلومة على حساب اجندتها الخاصة فليكن في معلومك انه كما تعنينا الارض المحتلة تعنينا مخيمات العزة والكرامة ويعنينا كافة الصحراويين اينما حلواْ وارتحلواْ ولن نصمت عما تقوم به الاقلام الماجورة والاقلام الحاقدة وانتم بهذا الاسلوب اكثر تسلطا من غيركم وتدعون الدفاع عن التغيير…..

  8. ألم تقل في تعليقاتك في الفايس بوك ان المستقبل الصحراوي لن تنشر نفاقك هذا …. انا شخصيا قرأته و قرأت دردشتك مع اخوانك الذين بينوا لك انك آخر من يسفق لقيادة فاسدة اكل الدهر عليها و على حزّارتها…و المشكلة انك شاب في مقتبل العمر تتملق و تتزلف لمن عاثوا في الارض فسادا…قلل الله من امثالك

  9. بعد كم من الوقت لم ينشر المستقبل المقال لكن رضى بالفكرة ونشر المقال … يما من تسمي نفسك حدي دعنا نتقابل ونناقش الافكار بالبرهنة والاقناع أما الاختباء خلف مسميات مزيفة ليس من سمات المناضلين والرجال فجلسات أسواغة والثرثرة تخلت عنها النساء في زمننا هذا وبقيت انت تطبل وتمدح باسم “حدي” ……. كفاك هراء

  10. انت بلدهم كانو امكومينك الا لمتن العين….. امشي يا ولدي لودلك لحد تتكاحر امعاه ماهو انا…

  11. الذي يسمي نفسه حدي ” استحيي أن أكون ابنا لك لأن أمثاللك من مزارعي الفتنة والضغينة بين اطياف الشعب الشعب الصحراوي أصبح ينخرهم مرضهم المزمن الدعاية المفرطة للأحتلال وبثمن مجاني … والغريب في الامر كذلك انك تتحدثث بمفاهيم دون تعني معناها وهذا دليل تحاملك , ودليل عجزك أن اتهامك جاهز فالمرحلة تدعو الى ترتيب الاولويات واولها التركيز و تجميع الطاقات الوطنية لمواجهة العدو بدل معارك هامشية يستفيد منها العدو ومن ترونه يقوم بالواجب تصنفونه في خانة المتملقين , اما عن مفهوم القيادة الفاسدة هذا كذلك كلام مردود عليه انطلاقا من المكتسبات ا المحصل عليها والوضع الكارثي الذي يوجد فيه العدو وعليك ان تكون موضوعيا في قراءة المعطيات بعيدا عن التهويل والتبخيس القيادة لم تفرط في حلم الشعب الصحراوي في بناء دولته وبدل ان تهاجمها بهذا الجهد هاجم من باعو القضية والوطن ويشتغلون ليلا نهار لتدمير مشروعه..

  12. انصحك بالصبر قليلا في المخيمات حتى تعرف الواقع المر. وهو ليس الواقع الذي يظهر لك بصفتك سائح قادم من المناطق المحتلة.
    بعد سنة ستغير رأيك في الواقع وفي القيادة الفاسدة بالرابوني.

  13. ولد المخيم : ياصاحب المقت والكره وزرع بذور الحقد والضغينة سنرى من سيكون كفؤا في فكرته …

  14. راهي حافيالك….. و تحسب راسك انت هو الدولة…التبركيك سبقوك له آخرون و لم يجنوا منه إلا العار و المذلة.
    الا ارخي اعصابك ليوفى باتريك و تبقى ما تجبر باش الظوي فالليل لعت ساكن لحمادة… و لعت ساكن فالخارج ذاك الا كلام الشبعة و ابياظ لكلاء…

  15. وطنيتك هاذي زينا حتي يغير زين عندنا مناضلين السمارة اكلو من الكتبة اعلي لحيوط و يمركو لشارع غلعين عن اوجاهم كيف اهل لعيون وهل الداخلة و اهل بوجدور . هذا كنا انعدلوه ذيك اساعة فلمسابقة العسكرية ضد لعدو
    رانك بعد مشكور بيك الول من القاب قيادتنا الرشيدة ايظهر وجهو ايوا كدامك الواد يلشامر عن كساتو..

  16. الي( ولد المخيم )

    ولد المخيم . اجدع بيه الول من يزعم من اهل القيادة ساحل ويظهر. و منين ايجيهم شرق ينكعوه فدهن و صي فطوه بشوايل الداخلة التعرفو اخبارهم اصل لاهي يركب اعلي تفلويت زينة ايلين ايعود ينشد فاقو افقاعة وزاة الثقافة للقيادة
    اصل مانكم واحد انت بيك ما عندك حد فلقيادة ولا في طقمة الفاسدة

  17. الرجاء من الاخوة في مجلة المستقبل ان لا ينشروا شيئ لهذا الاخ الغير محترم و الذي يريد ان يسكت آراء الآخرين بافكاره المتزلة و نفاقه البائن و كبريائه المختال و طرحه الفاضح و قمعه البايخ و لونه الفاسق…..احذروا من هذا النوع فانه يبحث عن تأجيج الفتنة بين الاخوة. و السلام

  18. يخاطبني السفيه بكل قبح……….. فأكره أن أكون له مجيبا
    يزيد سفاهة فأزيد حلماً………..كعود زاده الإحراق طيبا

  19. من الأحسن أن تأني إلى المخيم لتتحرى بنفسك الأوضاع يا سي صلاح, أما الحكم على الأشياء من بعيد فهو في نظري غير منصف…….

  20. بعد بإسم الله
    تحية لجميع الصحراويين أينما كانوا بدون تميز سوء في المناطق المحتلة او المحررة او في المهجر او في مخيمات العزة والكرامة .
    وانا نقرأ التعليقات على المقال لم يعجبني الرد بغض النظر عن الأفكار التي من حق كل واحد منا ان يفكر كيف ما شاء بل من حيث الرد أن كنت اعتقد والله اعلم بأن المستقبل وضعت فضاء للرد على المقال أو التعليق عليه إذ بنا نرى الرد على التعليقات بحد ذاتها و لا اى من نظرى بان هذا الأمر صحي لا من الوجهة الأكادمية إن أدعينا الثقافة والعلم ولا من حيث ثقافتنا الحسانية التي من طبعها أن يكون الحوار والنقاش في جماعة وعلى التاي بكل ود وإحترام ولا يتخطى النقاش أينيو تشليلة لذهب كل واحد بصفى وود وليس بالضرورة الإقتناع برأي أين كان .
    أرجوكم مع كامل إحترامي من الكتاب أن يكونوا في مستوى النقاش ولاداعي للتجريح فلله الحمد الفضاءات موجودة والديمقراطية الحقة لا يجسدها الإ فضاء الإنترنات او الموت التي ستصل الجميع دون إستثناء مع كامل تحيات اوصيكم بضبط النفس ولتكن الصدور متسعة و الخلاف لا يخدمنا كبشر ثم كمسلمين ثم كصحراويين والله الموفق