البرلمان الفرنسي يعترف بدولة فلسطين

تبنى النواب الفرنسيون بأغلبية كبيرة قرارا يدعو الحكومة للاعتراف بدولة فلسطين “بغية التوصل لتسوية نهائية للنزاع”. وفيما رحبت الفلسطينيون بالتصويت، رأت إسرائيل أنه “سيبعد فرصة التوصل إلى اتفاق بين إسرائيل والفلسطينيين”.
صوت النواب الفرنسيون اليوم الثلاثاء (الثاني من كانون الأول/ ديسمبر 2014) بالموافقة على الاعتراف بدولة فلسطين، في إجراء رمزي لن يؤثر على موقف فرنسا الدبلوماسي، لكنه يظهر تزايد ضيق صدر أوروبا إزاء تعثر عملية السلام. وحصل الاقتراح الذي يحاكي إجراءات مماثلة في بريطانيا وإسبانيا وايرلندا على تأييد 339 صوتا مقابل 151 .
وقال مراسل الجزيرة من باريس عياش دراجي ان قرار الاعتراف بفلسطين اثار جدلا كبيرا في البرلمان الفرنسي حيث طالب بعض النواب بضرورة الاعتراف بالدولة الصحراوية.
وجاء رد الفعل الفلسطيني على التصويت سريعا، إذ رحب به وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي. وقال لوكالة فرانس برس “نرحب بقرار البرلمان الفرنسي الاعتراف بدولة فلسطين ونقدر ونشكر البرلمان الفرنسي والشعب الفرنسي على هذا القرار”.
بيد أن رد الفعل الإسرائيلي كان مختلفا إذ اعتبرت وزارة الخارجية الإسرائيلية أن تصويت البرلمان الفرنسي لصالح الاعتراف بدولة فلسطين يبعد فرص السلام. وقال بيان صادر عن الوزارة إن تصويت البرلمان الفرنسي “سيبعد فرصة التوصل إلى اتفاق بين إسرائيل والفلسطينيين”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.