العثور على كمية كبيرة من الكيف المغربي المعالج بالمخيمات.

عثرت شرطة ولاية اوسرد بمخيمات اللاجئين الصحراويين على كمية من مخدر الكيف المغربي المعالج كانت مخزنة باحد الاودية بالقرب من مدرسة التكوين الشبه الطبي الواقعة بين ولايتي السمارة واوسرد.
وقدرت المصادر التي كانت تتحدث لمجلة المستقبل الصحراوي كمية المحجوزات ب 500 كلغ، وتعتبر من اكبر الكميات التي تم حجزها في السنوات الاخيرة في مخيمات اللاجئين الصحراويين.
واضافت المصادر ان الجهة المسؤولة عن عملية تهريب هذه المادة المخدرة التي تشكل خطرا على صحة الشباب بمخيمات اللاجئين لازالت مجهولة.
وتمكنت قوات الجيش الجزائري، ظهر يوم الخميس، من القضاء على ثلاثة مهربين واسترجاع قطعة سلاح أوتوماتيكية وكمية من الذخيرة وحجز 10 قناطير من الكيف المعالج بولاية تندوف.
وأوضح بيان لوزارة الدفاع الجزائرية، ، أنه “في إطار حماية الحدود ومحاربة التهريب والجريمة المنظمة، تمكنت مفرزة من الجيش الجزائري تابعة للقطاع العملياتي لتندوف بإقليم الناحية العسكرية الجزائرية الثالثة، يوم 04 ديسمبر 2014 في حدود الساعة الواحدة بعد الظهر، إثر كمين بالمنطقة المسماة عرق إقيدي، من القضاء على ثلاثة مهربين واسترجاع مسدس رشاش «FM» وكمية من الذخيرة وسيارة رباعية الدفع معبأة بعشرة قناطير من الكيف المعالج وجهاز اتصال من نوع ثريا”.
وفي موضوع آخر تعرض احد افراد القوات الخاصة الى اعتداء من مجهول قبل يومين حين كان في عطلة في ولاية الداخل محل سكناه و لم تحدد هوية الجنات الى حد الساعة .
وقد كثرت في الاعوام الاخيرة ظاهرة نجاة المجرمين من العدالة بعدم معرفتهم، او بمعرفتهم و التقاضي عن القبض عليهم، او القبض عليهم واطلاق سراحهم لاحقا، او فرارهم من السجن وهو مايسرع من وتيرة الجريمة وانتشارها في مخيمات اللاجئين الصحراويين.

تعليق 1
  1. علين يقول

    الآن تقوم آلة الدعاية المغربية ضد الصحراويين وتستغل الحادث بأننا بؤرة لتجارة المخدرات وهي من وراء كل هذا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.